الحركة تخفض مستوى السكر أكثر من الأدوية

الحركة تخفض مستوى السكر أكثر من الأدوية

المصدر: إلياس توما - إرم نيوز

 أكدت دراسة صحية تشيكية حديثة أن ممارسة الحركة ولاسيما رياضة المشي تعتبر ليس فقط من الوسائل الفعالة التي تمنع الإصابة بالسكري أو بغيره من الأمراض بل وتساعد المصابين بمرض السكري في تخفيض مستوى السكر المرتفع لديهم بشكل أفضل من الأدوية .

الدكتور التشيكي شتييبان سفاتشينا الذي يعتبر من اشهر الاطباء التشيك المختصين بامراض البدانة والسكري يؤكد في دراسة له ان الحركة هي من اهم الاجراءات التي يمكن اتخاذها للوقاية من السكري ، مشيرا الى ان الانسان الذي يمارس المشي الف خطوة في اليوم منذ كان عمره 18 عاما يتجنب التعرض للعديد من الامراض المزمنة وفي مقدمتها السكري . 

الدراسة اشارت الى ان خطر الاصابة بالامراض من قبل الذين يمارسون الحركة يوميا تبلغ النصف مقارنة بالناس الذين يجلسون مطولا في اعمالهم وفي اوقات فراغهم ، مشيرة الى انه في حال قيام مريض السكري يوميا بالسير الف خطة فان مستوى السكر لديه ينخفض بمقدار 1,2 مليمول / ليتر الامر الذي يمثل ضعف الانخفاض الذي يحدث من جراء تناوله للادوية الخاصة بذلك . 

وشددت على ان الحماية هي ايضا مهمة مثلها مثل ممارسة الحركة ، غير ان الامر هنا لا يتعلق بتجنب تناول السكر لان السكري من النوع الثاني ليس مرضا يتاتى من تناول السكر وإنّما ينشأ من جراء تناول كميات كبيرة من الدهون الحيوانية .

واكد ان تعرض المصابين بالسكري الى خطر الاصابة بتسوس الاسنان ومن ثم سقوطها هو اكثر بمرتين من غير المصابين بالسكري، لان السكر الذي يؤذي الاسنان لا يتاتى من المواد الغذائية فقط وإنّما ايضا من داخل الجسم .

و حذر من ان زيادة مستوى السكر في الدم يسهل عملية نشوء الالتهابات والعدوى في الاسنان واللثة . 

ونبه الى ان مرض السكري قد تحول الى وباء حقيقي ، مشيرا الى انه يوجد في اوروبا الان 64 مليون شخص مصابين بالسكري اما في تشيكيا فتصل نسبة المصابين بالمرض الى 8,5% من عدد السكان .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com