تطوير مادة جديدة للشرايين الاصطناعية – إرم نيوز‬‎

تطوير مادة جديدة للشرايين الاصطناعية

تطوير مادة جديدة للشرايين الاصطناعية

المصدر: الياس توما ـــ إرم نيوز

،أعلن باحثون تشيك من جامعة مدينة ليبريتس عن تطويرهم مادة جديدة من ألياف النانو الدقيقة جدًا خاصة بالشرايين الاصطناعية التي من شأنها تخفيض وبشكل بارز خطر الإصابة بتخثر الدم ومن التعقيدات التي تنشأ عادة بعد عمليات القلب.

الناطقة باسم الجامعة، ياروسلافا كوتشاركوفا، أشارت إلى أنّ ميزة هذه المادة الجديدة تكمن في أنها تضمحل لاحقا في الجسم على خلاف الشرايين أو الأوردة الدموية الاصطناعية، التي تستخدم حاليا والتي تبقى في الجسم.

وأوضحت أنّ الشرايين الاصطناعية تسمح بالتعويض عن الشرايين المسدودة في الحالات التي لا يمكن فيها استخدام التطعيم البيولوجي، الذي يتم أخذه عادة من رجل أو يد المريض، لافتة إلى أنّ البدائل الاصطناعية توجد وتعمل بشكل جيد ويكون قطرها أعلى من 8 ملم بمعدل وسطي، أما التي هي أقل من ذلك فتعتبر إشكالية.

وأوضح بيتر ميكيش، من الفريق الباحث  في الجامعة، بأنّ الميزة السلبية للمواد المستخدمة حاليا تكمن في إمكانية حصول التخثر؛ لأنّ تدفق الدم فيها يكون بطيئا ولذلك ففي حال تحرر هذا التخثر، فإنّ ذلك يمكن له أن يقتل الإنسان خلال بضع ثوان، أما المادة الجديدة التي تم إعدادها فستبعد هذا الخطر.

وأضاف، إنّ العمل على إعداد هذه المادة لتصنيع الشرايين الاصطناعية الجديدة استغرق خمسة أعوام واصفا إياها بأنها تعمل بمثابة الرافعة أو الحاملة للخلايا، إذ تسمح لها بالدخول وخلق مكوناتها الخاصة بها وشرايينها الخاصة بها.

يذكر أنّ جامعة ”ليبريتس“ تركز في أبحاثها منذ سنوات عديدة على ما يسمى بتكنولوجيا الناتو، وقد طورت في عام 2004 لأول مرة في العالم تكنولوجيا تسمح بإنتاج بعض أنسجة النانو العالية الدقة بشكل واسع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com