عملية جراحية نادرة لنقل كبد في غير موضعه

عملية جراحية نادرة لنقل كبد في غير موضعه

المصدر: الياس توما ــ إرم نيوز

تمكن أطباء تشيكيون من إجراء عملية جراحية تعد فريدة من نوعها في العالم، تمثلت بنقل كبد لامرأة كبدها في مكان معاكس لموضعه الطبيعي في الجسم، حيث يقع في الجهة اليمنى في حين أنّ مكانه الطبيعي الجهة اليسرى.

الناطقة باسم معهد الطب التجريبي والعيادي في براغ، فيرونيكا فيلتسوفا، أكدت بأنّه ما من  أحد في العالم نفذ مثل هذه العملية من قبل، مشيرة إلى أنّ العملية استغرقت 10 ساعات  وأنقذت حياة الينا دارغايوفا البالغة من العمر 58 عامًا.

ولفتت إلى أنّ المريضة وُلدت بقلب وكبد يتواجدان في غير موضعهما، غير أنّ ذلك لم يتسبب لها بأي مشكلات صحية حتى العام 2005، حيث أصيبت بالتهاب الكبد الفيروسي سي.

وأضافت أنّ العلاج الذي خضعت له لم ينجح وأنّ وضعها الصحي تدهور بشكل كبير وتطور الأمر حتى بات يهدد حياتها، حين ظهر لديها ورم سرطاني في الكبد العام الماضي.

من جهته، قال رئيس قسم الجراحة الخاصة بنقل الأعضاء في المعهد، ييرجي فرونييك: ”العملية اتصفت بالتعقيد حيث تم في البداية إزالة الكبد الخاص بها مع الورم السرطاني ثم تم نقل الكبد الجديد اليها من متبرع متوفٍ وتم وضعه في الطرف الأيسر من الجسم، بعد بعض التحسينات عليه كي يتلاءم وضعه مع الجزء الأيسر من الجسم“.

وشدّد على أنّ هناك شخصا من كل 10 آلاف شخص لديهم أعضاء موجودة في المكان المعاكس لموضعها الطبيعي، وأنه تمّ نقل الكبد لتسعين شخصاً فقط في العالم وإعادته إلى موضعه الصحيح. غير أنّ دارغايوفا، كانت أول شخص حصل على كبد من متبرّع كان كبده في الجهة غير الصحيحة أيضًا، لذا تم إجراء بعض التحسينات عليه كي ينسجم في الموضع الصحيح مع بقية أعضاء الجسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com