أجزاء من البشر تدخل في صناعة ”الهوت دوغ“!

أجزاء من البشر تدخل في صناعة ”الهوت دوغ“!

واشنطن – أثارت دراسة نشرت مؤخراً حول اللحوم المعالجة والحمراء ضجة كبيرة، بعد أن اتهمت الدراسة هذه الأنواع من اللحوم بأنها سبب مباشر في مرض السرطان.

ولكن الدراسة لم تتوقف عند هذا الحدث، فقد أعلنت الدراسة أن لحم ”الهوت دوغ“ يدخل فيه مكونات لا يتم الإعلان عنها من بينها.. آثاراً بشرية!.

وقالت الدراسة أيضاً إن واحدة من أصل خمسين قطعة نقانق في الولايات المتحدة تحتوي على آثار بشرية، قد تكون إما من الريق الفموي أو سوائل أخرى يفرزها الجسد.

في حين أكدت أن الشركات المصنّعة تتفادى ذكر بعض المكونات، من مثل أنّ اللحوم على غرار النقانق يدخل فيها ”كبد وقلوب حيوانات“، وهي المواد التي تضعها الشركات تحت خانة ”لحوم متعددة“. وفق ما ذكرته صحيفة ”تيليغراف“ البريطانية.

يُذكر أنّ شركات اللحوم المصنعة احتجّت بشدّة على هذه الدراسة وأنكرت تماماً ما ورد فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com