منوعات

دراسة: النوم عراة لحياة زوجية سعيدة
تاريخ النشر: 30 يونيو 2014 13:17 GMT
تاريخ التحديث: 30 يونيو 2014 13:19 GMT

دراسة: النوم عراة لحياة زوجية سعيدة

دراسة تؤكد أن الازواج الذين ينامون يوميا عراة أكثر رضى عن علاقاتهم مقارنة بالذين يرتدون ملابس النوم.

+A -A
المصدر: إرم - من بلقيس دارغوث

مع تضاعف هموم الحياة المعاصرة، تكثر الدراسات الباحثة عن سبل مكافحة الكم الكبير من التوترات اليومية والوصول إلى غاية الإنسان بالسعادة، وبما أن هموم الأزواج تتطور لتشمل همومهم الشخصية ومن يعولون، توصلت دراسة حديثة إلى استنتاج مفاجئ بأن أحد أسرار الحفاظ على زواج سعيد هو النوم عراة.

وتبين أن الذين ينامون يوميا عراة كانوا أكثر رضى عن علاقاتهم مقارنة بالذين يرتدون ملابس النوم.

ومن أصل 1004 شاركوا في استفتاء أجري في أميركا، تبين أن 57% من الذين كانوا ينامون عراة كانوا أكثر سعادة مقارنة بـ 48% من الذين ينامون بملابس النوم و43% بملابس داخلية و38% يرتدون البيجامة الأحادية أو ما يسمى ”وانزي“.

وكانت تعليقات بعض المشاركين بأن النوم عراة يريج الجسم من كل القيود ويساعده على الاسترخاء والنوم هانئا.

ويبدو أن سلوك ما قبل النوم وخلال النوم يؤثر أيضا على علاقة الأزواج، إذ أبدى العديد امتعاضهم من بعض العادات السيئة كالأكل في السرير وإلقاء الملابس المتسخة على أرض غرفة النوم، كما أعرب 23% منهم عن انزعاجهم من ارتداء الشريك جواربه في السرير.

وكانت شركة ”كوتون يو اس اي“ أجرت الاستفتاء في محاولة لتكوين صورة أوضح عن أسباب وسبل راحة الإنسان أثناء النوم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك