شركة كندية تقترب من شراء ”الفياجرا النسائية“

شركة كندية تقترب من شراء ”الفياجرا النسائية“

 قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن شركة فاليانت الكندية للمستحضرات الدوائية تقترب من التوصل إلى اتفاق قيمته مليار دولار مع شركة سبراوت التي حظيت بالموافقة على بيع أول عقار لعلاج ضعف الرغبة الجنسية لدى النساء.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصدر مطلع أن فاليانت ستدفع لسبراوت مقدما 500 مليون دولار نقدا ودفعة مماثلة العام القادم مقابل حبتها ”الوردية“ التي ستباع تحت الاسم التجاري (أديي).

ورفضت لاوري ليتل المتحدثة باسم شركة فاليانت التعليق قائلة إن الشركة لا تعلق على شائعات السوق أو تكهناتها.

ووافقت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (اف.دي.ايه) يوم الثلاثاء على العقار (أديي) -واسمه الكيميائي فليبانسرين- للاستخدام قبل مرحلة انقطاع الطمث لدى النساء.

وكانت إدارة الأغذية والأدوية قد رفضت هذا العقار مرتين عامي 2010 و2013 بسبب مخاوف من أن مزاياه لا تفوق مخاطره لكنها تعرضت لضغوط من جانب جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان قالت إن النساء حرمن من العقار الذي يعالج ضعف الرغبة الجنسية.

وجاء القرار الأخير بالموافقة بعد أن خلصت لجنة استشارية في يونيو/ حزيران إلى أنه يتعين إجازة العقار شريطة الالتزام التام بشروط صارمة لضمان التوعية الوافية بمخاطره.

واقترن ذلك بتحذير من آثار جانبية تتعلق باحتمال الاصابة بانخفاض خطير في ضغط الدم والإغماء لاسيما إذا تم تناوله مع الكحوليات.

وقالت إدارة الأغذية والأدوية إن هذه الحبة لن تطرح إلا بترخيص وتحت إشراف متخصصين مدربين على الرعاية الصحية والشؤون الصيدلية لضمان الجوانب المتعلقة بالسلامة.

وأطلق على العقار اسم ”الفياجرا النسائية“ على الرغم من أن طريقة عمله تختلف تماما عن فياجرا الرجال التي تنتجها شركة فايزر للمستحضرات الدوائية والتي ظهرت عام 1998 بوصفها أول عقار مرخص لعلاج الضعف الجنسي عند الرجال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة