منوعات

دراسة: "القنب" يضعف خصوبة الرجال
تاريخ النشر: 05 يونيو 2014 14:56 GMT
تاريخ التحديث: 05 يونيو 2014 15:07 GMT

دراسة: "القنب" يضعف خصوبة الرجال

الدراسة توضح أن الرجال الذين دخنوا القنب قبل 3 أشهر من فحصهم لديهم نسبة أكبر من الحيوانات المنوية غير الطبيعية من الرجال الذين لم يدخنوا القنب.

+A -A
المصدر: إرم – (خاص) من منى مصلح

أظهرت أكبر دراسة عالمية عن تأثير نمط حياة الرجال على حيواناتهم المنوية، أن تدخين القنب وهو نوع من أنواع الحشيش، يضاعف من فرص إنتاج حيوانات منوية غير طبيعية خاصة لدى الرجال الذين تقل أعمارهم عن 30 عاماً، الأمر الذي يؤثر سلبياً على فرصهم في إنجاب الأطفال وهذا ما يتناقض مع المعتقدات القديمة التي طالما أكدت أن عوامل متعددة كالسمنة والكحول واستهلاك التبغ وارتداء الملابس الداخلية الضيقة قد يؤثر سلباً على خصوبة الرجال.

وأوضحت الدراسة التي اجريت على 2249 رجل يعانون من مشاكل في الخصوبة، أن الرجال الذين دخنوا القنب قبل 3 أشهر من فحصهم لديهم نسبة أكبر من الحيوانات المنوية غير الطبيعية من الرجال الذين لم يدخنوا القنب.

ولم يعرف بعد السبب الدقيق وراء تأثير تدخين القنب على إنتاج الحيوانات المنوية ، لكن يعتقد أن المواد الكيميائية التي يتكون منها القنب هي أحد الأسباب وراء ضرره.

وقال الدكتور ألان بيسي، المحاضر في طب الرجال في جامعة شيفيلد، و أحد القائمين على هذه الدراسة إن الرجال الذين يتطلعون إلى الأبوة يجدر بهم التوقف عن تدخين القنب حالاً.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك