التغذية السليمة والرياضة خير محارب لسنّ اليأس

التغذية السليمة والرياضة خير محارب لسنّ اليأس

المصدر: إرم- من فابيان عون

اعتبرت إختصاصية التغذية الرياضية كارول كامل في حديث خصت به ”شبكة إرم الإخبارية“ أنّ للرياضة دور مفيد في بناء العضلات والحفاظ على جسم رشيق لدى جميع الفئات العمرية، و خصوصا لدى النساء في مرحلة ما قبل سن اليأس، حيث تلعب دورا مهما في تخفيف حدة الأعراض التي من الممكن الإصابة بها في هذه المرحلة العمرية.

body-weight-workout-17621

وأشارت كامل إلى أنّه لا بد من الحفاظ على نسبة عالية من العضلات في الجسم من خلال ممارسة الرياضة تجنبا للأعراض التي تترافق مع بداية الدخول في مرحلة سنّ اليأس والتغيرات الهرمونية التي تطرأ خلال هذه المرحلة وما يرافقها من تقلبات مزاجية، توتر حاد وهبات حرارية.

8b81988cccb682be_woman-on-med-ball.xxxlarge_2x

كما شددت على ضرورة ممارسة الرياضة يوميا لمدة 30 دقيقة، كونها تساعد في الحفاظ على مستوى عالٍ من عملية الأيض (المعروفة بعملية حرق السعرات الحرارية في الجسم) وهو أمر في غاية الأهمية، حيث أنّ مستوى الأيض ينخفض مع التقدم بالعمر بنسبة 10% مع كل عقد، ولكن هذا الانخفاض الحتمي أمر نسبي ومرتبط بشكل مباشر بنسبة العضلات في الجسم.

healthy-foods

وختمت كامل كلامها بالدعوة إلى التنبه للدور الذي تلعبه التغذية السليمة والمتوازنة والمتنوعة في مساعدة المرأة على التخفيف من حدة الإصابة بأعراض سن اليأس، لذلك لا بدّ من تجنب الأطعمة الغنية بالدهون والسكر (كالحلويات والأطعمة المقلية والأطعمة الجاهزة المشبعة بالدهون) بالاضافة الى استبدال اللحوم الحمراء بالبيضاء منها قدر المستطاع و تناول الخضار و الفواكه بشكل يومي، ما يساعد في الحؤول دون الاصابة بأعراض سن اليأس،والتخفيف من خطر الاصابة بأمراض القلب و الشراين والوزن الزائد و الأورام الخبيثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com