ارتفاع نسبة العُقم لدى الرجال في غزة

ارتفاع نسبة العُقم لدى الرجال في غزة

المصدر: غزة - من رموز النخال

لا تزال الأسباب غير واضحة حول الأسباب الحقيقية وراء ارتفاع نسبة تراجع الخصوبة لدى الرجال في قطاع غزة، وسط تحذيرات طبية من تفاقم النسب المخيفة للعقم في غزة .

حيث كشف أخصائي العُقم و المُساعدة على الإنجاب بهاء الغلاييني أن 25% من الرجال الذين يترددون على عيادته يُعانون من العقم، مُرجحاً أن تكون الحُروب المُستمرة في غزة، وما يلقيه العدو الإسرائيلي، من مواد وغازات سامة، مُسبباً لارتفاع نسبة العقم لدى الرجال في غزة .

و أظهرت دراسة حول أعداد الحيوانات المنوية لعينة من الرجال في غزة بعد حرب 2008، و حرب 2010 في غزة، زيادة ملحوظة في أعداد الحيوانات المنوية المشوهة، وزيادة في حالات انعدام وجود الحيوانات المنوية بعد حرب 2010 عن سابقتها .

كما وكشفت الدراسة هبوط معدل الأشكال الطبيعية للحيوانات المنوية من 37% للعينة التي أخذت قبل الحرب، إلى 18% من العينة التي أعقبتها، وأظهرت زيادة في أعداد الرجال الذين يعانون من انعدام الحيوانات المنوية بعد حرب 2010، لتصل نسبة الزيادة المئوية لأعداد الرجال الذين يعانون من انعدام حركة الحيوانات المنوية 28%.

و يرى الدكتور فايز فواز زيدان استشاري المسالك البولية والعقم عند الرجال، أن العوامل البيئية المتعلقة بتلوث الهواء والماء والتربة وغيرها، إضافة إلى التأثير السلبي للمواد الغذائية التي تحتوي على هرمونات ومواد كيماوية تضعف الصحة العامة للإنسان، وراء ارتفاع حالات العقم في غزة .

و يرى أخصائيون نفسيون أن الحالة النفسية والضغط النفسي في غزة يلعب درواً رئيساً، بالإضافة للتغذية السليمة التي تًصنع الحيوان المنوي وتزيد نشاطه .

ولم تتوصل الدراسات، والأبحاث العلمية حول الأسباب الحقيقية الكامنة وراء ارتفاع نسبة العقم في غزة، ولاتزال الاجتهادات مستمرة، لمعرفة الأسباب للعمل على الحد منها و البحث عن علاج للمشكلة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com