دراسة: تناول الزبادي لا يحسن الصحة

دراسة: تناول الزبادي لا يحسن الصحة

المصدر: إرم - محمد حوشكي

أوضحت دراسة إسباينة جديدة بأن الآثار المترتبة على استهلاك اللبن الزبادي العادي بانتظام لا يؤدي إلى تحسينات في مجال الصحة، بحسب ما يعتقد الكثيرين.

وارتبط استهلاك الزبادي العادي في الأبحاث السابقة بتحسن في الصحة حيث ارتبط بانخفاض خطر ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري من النوع 2.

ولكن جاءت هذه الدراسة لتشير بأن الاستهلاك المنتظم من اللبن لا يؤدي الى تحسّن في نوعية الحياة المرتبطة بالصحة وذلك وفقاً لمؤلف الدراسة لوبيز-غارسيا، من جامعة مدريد المستقلة.

ويقول  غارسيا إن نوعية الحياة المرتبطة بالصحة هو مفهوم  يشمل ”جوانب الجودة الشاملة للحياة التي يمكن أن تظهر بوضوح و تؤثر على الصحة سواء البدنية أو العقلية“.

وكان العديد من الخبراء أشاروا في وقت سابق أن الزبادي يمكن أن تؤثر على نوعية الحياة المرتبطة بالصحة بسبب محتواه العالي من الكالسيوم مما يؤدي إلى حماية العظام من الأمراض الموهنة.

و تشير الدراسة الحالية إلى أن الزبادي أو اللبن لا يعمل على تحسينات كبيرة لنوعية الحياة المرتبطة بالصحة.

وأجرى الباحثون الدراسة على  4500 شخص بين 2008-2010 بلغت أعمارهم 18 سنه أو أكثر، وسجل الباحثون الاستهلاك الاعتيادي للبن من قبل المشاركين في بداية الدراسة جنباً إلى جنب مع النظام الغذائي الذي يتناولوه. ثم تم قياس نوعية الحياة المرتبطة بالصحة للمشاركين باستخدام المسوحات حتى عام 2012.

وكشفت الدراسة أنه بالمقارنة مع الناس التي لم يتناولوا الزبادي لم يظهر أي تحسن كبير على نوعية الحياة للأشخاص الذين يتناولون اللبن بانتظام  رغم وجود تحسن طفيف عقلياً.

وعلى وجه التحديد، فإن المشاركين الذين يستهلكون تقريباً 6 حصص أسبوعية من اللبن أو أقل جاء استطلاع الصحة البدنية عليهم مماثلاً بالمشاركين الذين استهلكوا حصة واحدة من اللبن في الأسبوع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com