أنجلينا جولي بلا مبيضين ولا ثديين

أنجلينا جولي بلا مبيضين ولا ثديين

واشنطن- أعلنت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي أنها خضعت لجراحة لاستئصال المبيضين وقناتي فالوب لتجنب خطر الإصابة بسرطان المبيض الذي أودى بحياة والدتها الممثلة مارشلين برتراند عن 56 عاما.

وجاء هذا الإعلان في مقال كتبته جولي ونشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء بعد عامين على خضوعها لجراحة لاستئصال ثدييها بعد فحوص طبية أظهرت أن احتمال اصابتها بالمرض يصل إلى 87 في المئة.

وقالت جولي (39 عاما) وهي أم لستة أطفال إنها قررت التحدث علنا عن هذا الموضوع لمساعدة النساء الأخريات اللواتي تواجهن هذا الخطر على معرفة الخيارات المتاحة أمامهن.

وكتبت جولي ”أشعر أنني أنثى وعلى دراية تامة بالخيارات التي أنتقيها لي ولأسرتي. أعرف أن أطفالي لن يضطروا أبدا إلى القول ”أمي توفيت جراء إصابتها بسرطان المبيض“.“

وتابعت ”لن أتمكن من انجاب المزيد من الأطفال وأتوقع بعض التغيرات الجسدية. لكنني أشعر بالراحة حيال كل ما قد يستجد ليس لأنني قوية بل لأن ما يجري هو جزء من مسار الحياة. لا يوجد ما نخافه.“

وخضعت جولي المتزوجة من النجم براد بيت للجراحة في الأسبوع الماضي بعد أن أبلغها الاطباء أن امكانية إصابتها بسرطان المبيض تبلغ 50 في المئة بسبب عامل وراثي.

وسافر الممثل براد بيت من فرنسا إلى الولايات المتحدة ليكون إلى جانب زوجته بعدما أبلغته بنتيجة الفحص الطبي.

وقالت جولي ”الجميل في مثل هذه اللحظات من الحياة هو وضوح الرؤية بشكل كبير. تدرك ما الذي تعيش من أجله وما هو مهم فعلا. الموقف يثير صراعا داخليا وشعورا بالسلام.“

ومضت في القول ”ليس في الإمكان التخلص من كل احتمالات الإصابة بالمرض وفي الواقع لا زلت معرضة للإصابة بالسرطان.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com