السوريون يخافون التهاب الكبد A والصحة تنفي ”الوباء“

السوريون يخافون التهاب الكبد A والصحة تنفي ”الوباء“

المصدر: دمشق- إرم

ساد القلق حديث الشارع السوري في الأيام الأخيرة بسبب ماقيل أنه انتشار لالتهاب الكبد A. والذي تم تداوله على أنه ينتشر بقوة وسرعة مشكلاً وباء جديداً يعاني منه السوررين. وماعزّز هذه المخاوف بين المواطنين هو تناقل حالات وفيات بسبب هذا المرض الذي ينتشر بسبب الازدحام والطعام أو الشراب الملوث والعدوى، وانتشرت الأقاويل حول امتداده بين المدارس.
وضجّت صفحات التواصل الاجتماعي بهذا النبأ حيث أعلن السوريون عن مخاوفهم من زيادة انتشار المرض. وبدأ الجميع بنشر النصائح حول كيفية الوقاية وطريقة العلاج في حال الإصابة.
بدورها نفت وزارة الصحة السورية عبر موقعها الرسمي مايتم تداوله بين الناس. وأعلنت أن حالات التهاب الكبد A المسجلة في سورية حتى الآن تعتبر ضمن نسبة الانتشار الطبيعية للإصابة بالمرض على المستوى الوطني و ليس هناك أي فاشية أو وباء بهذا المرض وفقاً لتصنيف منظمة الصحة العالمية .
وأشار د. نزار يازجي وزير الصحة في سوريا بحسب موقع الوزارة إلى أن فرق الترصد و التقصي الوبائي في وزارة الصحة مستمرة في متابعة الإجراءات الهادفة إلى تطبيق الاشتراطات الصحية التي من شأنها الحفاظ على الصحة العامة و الوقاية من الأمراض بما في ذلك التهابات الكبد وغيرها من الأمراض المعدية والسارية.
واستمرار بتابعة وتطبيق الاشتراطات الصحية ولاسيما إيصال المياه الصالحة للشرب للمواطنين، والقيام بجولات رقابية على المطاعم ومحال بيع الاغذية للتأكد من تطبيقها المعايير الصحية.
وشدد د. اليازجي على أهمية الحفاظ على النظافة الشخصية ونظافة الغذاء لتجنب الإصابة بالمرض.
موضحاً أن مرض التهاب الكيد A قابلا للشفاء وأن نسبة الوفاة منه لاتتجاوز واحد بالألف بين كبار السنّ الذين لديهم عوامل خطورة والمصابين بأمراض مزمنة أو تشمع كبد وغيرها من الأمراض المزمنة.
مبيناً أنه لا يوجد علاج نوعي للمرض وإنما يتوجب على المريض تطبيق بعض الاجراءات البسيطة كالراحة بالمنزل والإكثار من تناول المواد النشوية والخضراوات المغسولة جيدا والفواكه والسوائل والعصير والاقلال من تناول المواد الدسمة والاهتمام بالنظافة الشخصية ولاسيما غسل اليدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com