منوعات

الإمارات تعلن تسجيل أول إصابة بـ"جدري القرود"
تاريخ النشر: 24 مايو 2022 15:18 GMT
تاريخ التحديث: 24 مايو 2022 16:45 GMT

الإمارات تعلن تسجيل أول إصابة بـ"جدري القرود"

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، اليوم الثلاثاء، رصد أول حالة من "جدري القردة"، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية "وام". ونقلت الوكالة عن

+A -A
المصدر: فريق التحرير

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، اليوم الثلاثاء، رصد أول حالة من ”جدري القردة“، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات الرسمية ”وام“.

ونقلت الوكالة عن وزارة الصحة الإماراتية أن الإصابة الأولى بجدري القردة في البلاد ”تعود لسيدة تبلغ من العمر 29 سنة، وهي زائرة للدولة من غرب أفريقيا“، مؤكدة أنها ”تتلقى العناية الطبية اللازمة في مستشفيات الإمارات“.

وكانت وزارة الصحة الإماراتية قد أعلنت، في وقت سابق، جاهزية القطاع الصحي للتعامل مع جدري القرود، من خلال ”الاستعداد الاستباقي للرصد والتقصي المبكر لحالات جدري القرود في الدولة“، وذلك بعد ظهور تقارير عدة بشأن اكتشاف حالات في عدد من دول العالم.

وقالت الوزارة في بيان إن ”جدري القرود يعتبر مرضا حيواني المنشأ، يسببه فيروس ينتمي إلى فصيلة فيروسات الجدري، حيث ينتشر في المقام الأول في مناطق الغابات الاستوائية المطيرة في وسط وغرب إفريقيا، ويتم تصديره أحيانا إلى مناطق أخرى“.

وأشارت إلى أن ”فترة حضانة المرض تتراوح بين 7 إلى 14 وقد تمتد إلى 21 يوما، وفترة العدوى من شخص إلى آخر تبدأ من بعد ظهور الطفح الجلدي، الذي يظهر عادة بعد حوالي 3 أيام من الإصابة بالحمى“، موضحة أنه ”قد يصاحب المرض أعراض مثل إرهاق، صداع، وانتفاخ في الغدد اللمفاوية“.

ووفق ما ذكرت وكالة ”وام“، بادرت وزارة الصحة الإماراتية بـ“دراسة وتقييم خطر الوباء محليا، وفق حجم السفر الدولي، وإصدار تعميم للكوادر الطبية العاملة في الدولة للعمل على اكتشاف الحالات والإبلاغ عنها للجهات الصحية المعنية“، كما قامت الوزارة بـ“تطوير آليات التشخيص المختبري للحالات المشتبه بها بالسرعة المطلوبة“.

يشار إلى أن جدري القرود مرض فيروسي حيواني المنشأ، اكتُشف لأول مرة بين البشر في العام 1970 في جمهورية الكونغو الديمقراطية لدى صبي عمره تسعة أعوام.

ويدخل الفيروس الجسم عن طريق الجلد أو الجهاز التنفسي أو الأغشية المخاطية في العين والأنف والفم، كما يمكن أن يحدث الانتقال أيضا من خلال ملامسة سوائل الجسم، أو ملامسة الملابس الملوثة.

وهناك طريقة أخرى لانتقال الفيروس، وهي أثناء ممارسة العلاقة الحميمية، وقد حدثت العديد من الإصابات الحديثة خارج أفريقيا داخل الشبكات الجنسية، وفق تقرير لصحيفة ”واشنطن بوست“.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن التطعيم السابق ضد الجدري العادي أثبت نجاعة بنسبة 85% في الوقاية من جدري القرود.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك