ارتفاع عدد المنضمين لمنظمة سويسرية تطالب بحق الموت

ارتفاع عدد المنضمين لمنظمة سويسرية تطالب بحق الموت

زوريخ – أعلنت منظمة سويسرية تساعد الراغبين في إنهاء حياتهم وتدافع عن حقهم في رفض العلاج الطبي أن عدد أعضائها وصل إلى رقم قياسي العام الماضي بعد ارتفاع بلغ 20 في المئة في طلبات الانضمام إلى عضوية المنظمة.

وقالت منظمة (إجزيت) التي توفر عقاقير قاتلة للأشخاص المصابين بمرض عضال اليوم الأربعاء إن عدد أعضائها ارتفع إلى 81015 شخصا في الجزء الناطق بالألمانية والإيطالية في سويسرا بعد أن كان 67602 شخص عام 2013.

وساعدت المنظمة 583 شخصا على الموت عام 2014.

وعزت المنظمة ارتفاع عدد أعضائها إلى التقدم في سن السكان وارتفاع عدد من يعانون من الخرف وازدياد الرغبة بين الناس لتحديد مسار حياتهم بأنفسهم.

وأشارت إلى أن ارتفاع عدد الأعضاء ربما زادته التغطية الإعلامية لتصويت اعضاء المنظمة على توسيع نطاق مساعدتهم ليشمل الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض مميتة بل من مشاكل نفسية وجسدية خطيرة.

وتجيز سويسرا القتل الرحيم إذا ما قام به شخص لا مصلحة له في حالة الوفاة غير أنه من غير القانوني إعطاء جرعة الدواء القاتلة للشخص الراغب في وضع حد لحياته بدلا من إتاحتها له فقط.

وتقنن بلجيكا وهولندا فقط في أوروبا القتل الرحيم في حين يناقش البرلمان الفرنسي مشروع قانون يتيح للأطباء أن ”يخدروا“ الأشخاص الميؤوس من شفائهم بشكل عميق حتى تحين لحظة وفاتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com