تلوث الهواء يسبب السكتة الدماغية

تلوث الهواء يسبب السكتة الدماغية

نيويورك – تشير أدلة جديدة بأن التعرض المزمن لتلوث الهواء يزيد من خطر السكتة الدماغية، وأشارت بأن الناس الذين يعيشون في المناطق التي يزيد فيها تلوث الهواء يواجهون مخاطر أكبر في ضيق الشريان السباتي، وضيق الشرايين التي تزود الدماغ بالدم.

وقال الباحثون في جامعة نيويورك الأمريكية بأن نصف السكتات الدماغية التي تحدث في الولايات المتحدة كل عام، تأتي من تضيّق الشريان السباتي، والذي ينتج عند تكتل المواد الدهنية في شرايين الرقبة.

وقال جوناثان دي نيومان طبيب القلب في مركز جامعة نيويورك: ”إن مخاطر مرض القلب والأوعية الدموية لا ترتبط فقط مع الجينات والسلوكيات الصحية واختيارات نمط الحياة، ولكن أيضاً في المكان الذي نعيش فيه والهواء الذي نتنفسه“.

وللوصول إلى نتائج هذا البحث قام فريق البحث بتحليل فحوصات القلب والأوعية الدموية لأكثر من 300 ألف شخص يعيشون في نيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت، وقام فريق البحث بفحص الأوعية الدموية، وصحة قلوب المشاركين والشرايين باستخدام الموجات فوق الصوتية القلب والأوعية الدموية وغيرها من التجارب، وفحص الباحثون العلاقة بين تضيق الشريان السباتي ومستويات تلوث الهواء.

وكشف التحليل بأن أولئك الذين يعيشون في أماكن تتعرض لتلوث الهواء لديهم خطر أكبر بنسبة 24 في المئة من تضيق الشريان السباتي مقارنة مع أولئك الذين يعيشون في مناطق أقل تلوثاً.

وأخيراً قال الباحثون بأنه يمكن دراسة الآليات البيولوجية لتلوث الهواء الذي يؤدي إلى زيادة تضيق الشريان السباتي ليساعد في إلقاء الضوء على دور تلوث الهواء في السكتات الدماغية وغيرها من أشكال أمراض القلب والشرايين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com