منوعات

الصحة الجزائرية تحقق في حادثة وفاة طبيبة حامل بفيروس كورونا
تاريخ النشر: 16 مايو 2020 16:27 GMT
تاريخ التحديث: 16 مايو 2020 16:27 GMT

الصحة الجزائرية تحقق في حادثة وفاة طبيبة حامل بفيروس كورونا

نفى مدير مستشفى راس الوادي في الجزائر، اليوم السبت، تهمة التقصير المؤدي إلى وفاة الطبيبة بوديسة وفاء بفيروس كورونا المستجد، بعد جدل عارم دفع الحكومة إلى إيفاد

+A -A
المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

نفى مدير مستشفى راس الوادي في الجزائر، اليوم السبت، تهمة التقصير المؤدي إلى وفاة الطبيبة بوديسة وفاء بفيروس كورونا المستجد، بعد جدل عارم دفع الحكومة إلى إيفاد وزيرين للتهدئة.

وتزامن ذلك مع إعلان وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد فتح تحقيق وزاري في حادثة الوفاة المثيرة للجدل، واضطر للتنقل إلى ولاية سطيف التي شهدت الحادثة الأليمة، مرفوقًا بوزيرة التضامن والأسرة كوثر كريكو.

وشُيعت، مساء الجمعة، الطبيبة بوديسة وفاء، البالغة من العمر 28 عامًا، بحضور عدد قليل من مقربيها، بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضتها السلطات لمحاصرة فيروس كورونا المستجد.

وقال مدير مستشفى راس الوادي في بيان: إن الطبيبة الراحلة لم تتصل بمصابي كورونا؛ لأن المستشفى لا يتوفر على قسم خاص بهؤلاء المرضى“.

وأكد المسؤول الصحي ذاته أن ”الطبيبة كانت تعمل بمصلحة الاستعجالات الجراحية بناءً على طلبها، رغم اقتراح الإدارة عليها تغيير منصب العمل إلى مصلحة طب الأطفال أو مصلحة حديثي الولادة، ولم تتعامل الراحلة مع مرضى الكوفيد؛ نظرا لتخصيص مستشفى بوزيدي لخضر ببرج بوعريريج لمرضى كوفيد، ولا يمكن تعريضها لأي خطر تطبيقا للقوانين والتنظيمات المعمول بها“ .

وهدد وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد أنه ”إذا تأكّد فعلًا أنّ الطبيبة الحامل قد أُرغمت على العمل، فسيُعاقب مدير المستشفى وكذلك مسؤولها المباشر في العمل“.

وغرّد رئيس الوزراء عبدالعزيز جراد  على ”تويتر“ قائلًا: ”تخونني الكلمات التي أنعي بها ابنتي وابنة الجزائر الدكتورة بوديسة التي وافتها المنية أمس، وهي حامل بمستشفى سطيف، كانت إلى جانب زملائها في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء، لتصاب وتلتحق وجنينها بالرفيق الأعلى، وهي في زهرة شبابها“.

وقال النائب لخضر بن خلاف لـ“إرم نيوز“: إنه ”وجب على وزير الصحة أن يلتزم بالشفافية ويعرض نتائج التحقيق على الرأي العام لكشف ملابسات الواقعة حتى لا تتكرر“.

وأفاد بن خلاف بأن ”القضية متشعبة وستكون محور مساءلة نيابية لأعضاء الحكومة، التي تصرح يوميًا أن الوضع الوبائي تحت السيطرة“، معربًا عن أمله في ألا تتكرر مثل هذه المآسي.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك