بالصور .. نزلة برد تشوه حياة رجل بريطاني

تاليكس لويس يصاب بضمور في وجهه وأذنه وأنفه، وتبتر ثلاثة من أطرافه بسبب انتشار بكتيريا قاتلة في أنحاء جسده، الطبيب المعالج يؤكد أن فرصته في العيش ضئيلة.

المصدر: لندن- (خاص) من محمود صبري

في حادثة طبية نادرا الحدوث، حولت نزلة برد عادية، شاب بريطاني إلى كائن غريب بعدما تفاقم المرض وتفشى في جسده.

وذكرت صحيفة محلية أن الكابوس الذي أصاب البريطاني ”تاليكس لويس“- البالغ من العمر 34 عاما- بدأ بنزلة برد منذ أربعة أشهر، أهملها دون علاج، حتى تحولت إلى بكتريا قاتلة، انتشرت في أنحاء جسده وانتشرت في خلايا الدم، وتسببت في بتر ثلاثة من أطرافه، وضمور في وجهه وأذنه وأنفه.

وقالت الصحيفة أن ”لويس“ دخل في غيبوبة استمرت أسبوعا كاملا، بعد أن توقفت معظم أعضاؤه الحيوية، وبعدها عاد إلى وعيه، ولكن في حالة صحية يرثى لها.

وأخبر الطبيب المعالج للحالة، عائلته أن ”لويس“ لديه فرصة ضئيلة جدا في العيش، ربما تصل إلى 3% فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com