ما هو ارتفاع ضغط الدم الصباحي وكيف تمنع حدوثه؟ – إرم نيوز‬‎

ما هو ارتفاع ضغط الدم الصباحي وكيف تمنع حدوثه؟

ما هو ارتفاع ضغط الدم الصباحي وكيف تمنع حدوثه؟

المصدر: ساندرا ماهر – إرم نيوز

يعد انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم، حالة شائعة بين الكثيرين، وغالبًا ما يتم مناقشته، لكن قلما يتم ذكر نوع آخر من حالات ضغط الدم، تُعرف باسم ارتفاع ضغط الدم الصباحي، وهي حالة يحدث فيها تقلب في مستوى ضغط الدم، حيث يرتفع خلال الصباح.

وعلى الرغم من أنه قد يبدو حالة مؤقتة، إلا أن ارتفاع ضغط الدم الصباحي قد يؤدي إلى الإصابة بسكتة دماغية أو نوبات قلبية، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أن السكتة الدماغية والحالات الخطيرة الأخرى المرتبطة بالقلب، يكون الشخص أكثر ميلًا للإصابة بها في الساعات الـ 4-6 الأولى صباحًا بعد الاستيقاظ.

وبحسب مجلة ”بينك فيلا“، تشمل أسباب ارتفاع ضغط الدم في الصباح، التوتر والضغط العصبي ونقص النشاط البدني، بالإضافة إلى سوء التغذية ونمط الحياة، والإفراط في استهلاك الملح، والكحول والتدخين، جنبًا إلى جنب مع السمنة.

كما ترتبط مضاعفات صحية أخرى بزيادة خطر ارتفاع ضغط الدم في الصباح، مثل ارتفاع الكوليسترول وأمراض القلب والأوعية الدموية وتوقف التنفس أثناء النوم، بالإضافة إلى حالات أخرى تشمل، مرض السكري واضطرابات الغدة الدرقية وأمراض الكلى.

أعراض خفية 

وتكمن مشكلة ارتفاع ضغط الدم، في أن أعراضه تكون خفية وعادة لا تتم ملاحظتها، لذا من المهم مراقبة مستويات الضغط باستمرار، وخاصة بعد التبول.

كما يوصي الأطباء بأهمية أن يكون الشخص هادئًا غير متوتر قبل فحص الضغط، حتى تكون النتائج منضبطة، ويوصون أيضًا بتجنب التدخين وممارسة الرياضة قبل 30 دقيقة من فحص الضغط.

الوقاية 

وجنبًا إلى جنب مع الأدوية التي يوصي بها الطبيب، يساعد تغيير نمط الحياة على الحد من ارتفاع ضغط الدم بشكل عام، كما يُوصى باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن بانتظام، يحتوي على نسبة منخفضة من الملح والسكر المكرر والدهون المشبعة، مع الحد من التدخين والتركيز على تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم.

بالإضافة إلى ذلك، من المهم ممارسة الرياضة لمدة 90-150 دقيقة كل أسبوع، مع الحرص على السيطرة على التوتر والإجهاد؛ لأنه حتى النفسية لها تأثيرها الكبير على الصحة العامة، بما في ذلك ضغط الدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com