غزة تسجل 10 حالات سرطان أسبوعياً

غزة تسجل 10 حالات سرطان أسبوعياً

المصدر: إرم- من رموز النخَال

السرطان والحرب وجهان لعملة واحدة، فكلاهما يباغتان الانسان فجأة دون استئذان، ويفتكان بالجسد وإما يكون مقاتلاً عنيفاً أو مهزوماً.

ويؤكد الباحث رامي مهداوي أن حال مرضى السرطان في غزة أسوأ من أي وقتٍ مضى، حيث أنهم لا يتمكنون من الوصول إلى المستشفيات لتلقي العلاج الكيماوي، وأضاف أن من وصل منهم بشق الأنفس لم يتلق العلاج لعدم توفر إبر المناعة، إضافة لعدم توفر الدواء الهرموني ”نولفادكس“ الخاص بسرطان الثدي في المستشفيات منذ نيسان الماضي، وذلك بسبب الحصار المفروض على القطاع.

ومن جانبها كشفت إيمان شنن مديرة برنامج العون والأمل لرعاية مرضى السرطان بغزة إن نسبة مرضى السرطان المسجلين لدى البرنامج بغزة شهدت ارتفاعًا ملحوظًا منذ أغسطس الماضي، حيث سجل البرنامج 10 حالات سرطان جديدة على الأقل كل أسبوع، و تتوزع معظم الحالات الجديدة بين سرطان الثدي لدى الإناث وسرطان الدم لدى الأطفال، وسرطان الغدد اللمفاوية لدى الذكور.

وتوزعت حالات السرطان الجديدة المّبلغ عنها عام 2014 حسب الجنس بواقع 49.9% من الإناث و50.1% من الذكور، أما الوفيات الناتجة عن المرض فتوزعت بواقع 45.8% من الإناث و54.2% من الذكور.

ويُعتبر مرض السرطان السبب الثاني للوفاة في فلسطين، بعد أمراض القلب والأوعية الدموية، بعدما كان يحتل السبب الثالث للوفاة لسنوات طويلة.

ومن ناحيته، أوضح خالد ثابت رئيس قسم الأورام في مستشفى الشفاء الحكومي بغزة أن القطاع يعيش ظاهرة جبل الجليد بالنسبة لحالات اﻷورام، مبيناً أن النقص الحاد في أدوية السرطان، يُعرض المرضى إلى مخاطر التراجع الصحي.

في ذات السياق، قال الباحث فتحي صباح، إنه خلال الحرب على غزة أوقف مستشفى الشفاء والمستشفى الأوروبي إعطاء جرعات العلاج الكيماوي للمرضى، وعندما كان المرضى يتكبدون مشقة الوصول للمستشفيين، كان يؤكد لهم قسم الأورام أنه لا توجد حقن رفع المناعة، والآن لا يوجد ”بعض“ أنواع العلاج الكيماوي مثل الجرعات التي تأتي على شكل حبوب، حيث يطلبون من المريض شرائها من الخارج.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي يستخدم في حروبه على قطاع غزة، أسلحة فتاكة، ما أدى إلى تلوث البيئة في غزة، لاسيما التربة فأصبحت مشبعة بالمواد المسرطنة والسامة.

وتطالب المؤسسات الحقوقية، بضرورة فحص سكان المناطق التي تعرضت للقصف الإسرائيلي ومتابعتهم صحياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة