منوعات

التوصل لعلاج جديد يشفي من سرطان الثدي دون اللجوء لجراحة
تاريخ النشر: 30 سبتمبر 2019 15:47 GMT
تاريخ التحديث: 30 سبتمبر 2019 15:47 GMT

التوصل لعلاج جديد يشفي من سرطان الثدي دون اللجوء لجراحة

من المتوقع أن يكون العلاج متاحًا من خلال هيئة الصحة الوطنية في العامين أو الثلاث سنوات القادمة.

+A -A
المصدر: نيرة صلاح - إرم نيوز

في بارقة أمل جديدة للسيدات المصابات بسرطان الثدي، توصل العلماء لعلاج جديد يمكنه التخلص من هذا المرض دون اللجوء للجراحة المعتادة في هذه الحالات.

ونشرت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، أن العلماء توصلوا لإنتاج دواء مقترن بالأنظمة المناعية بجانب العلاج الكيميائي يمكنه علاج مرض سرطان الثدي، خاصة ممن يعانين من الأورام ”السلبية الثلاثية“، ويعطي هذا العلاج الأمل حيث يزيد من فرص عدم عودة المرض مرة أخرى.

ومن المتوقع أن يكون العلاج متاحًا من خلال هيئة الصحة الوطنية في العامين أو الثلاث سنوات القادمة.

وقال الباحث بيتر شميد، من جامعة كوين ماري في لندن: ”هذا العلاج هو نهج جديد وعلاج واعد لإنقاذ الآلاف من الأرواح“، مضيفًا ”أنه طبقًا للبيانات المقدمة للجمعية الأوروبية لطب الأورام بعد دراسة أُجريت على 1200 امرأة، فإن خطة العلاج سيكون أكبر جزء منها هو العلاج المناعي الجديد، بجانب جزء صغير من العلاج الكيميائي“.

وأظهرت التجارب استجابة 65% من النساء للشفاء باستخدام العلاج المناعي الجديد دون التدخل الجراحي، مقارنة بنسبة 51% باستخدام العلاج التقليدي أي أن الفارق 27%.

ويصيب سرطان الثدي حوالي 55000 سيدة سنويًا، ويعد أخطر أنواعه هو السلبي الثلاثي الذي يصيب حالة واحدة من كل ست حالات ويقتل ربع المرضى في غضون خمس سنوات فقط، وهو أكثر شيوعًا لدى السيدات في عمر الأربعين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك