منظمة: 700 طبيب يهاجر سنويًا خارج إيران

منظمة: 700 طبيب يهاجر سنويًا خارج إيران

المصدر: إرم نيوز

قال رئيس منظمة ”النظام الطبي“ في إيران، محمد رضا ظفر قندي، يوم الثلاثاء، إن 700 طبيب يهاجر سنويًا خارج البلاد بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

وشدد في حديث لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، على ”ضرورة إصلاح عملية توزيع الكوادر الطبية في البلاد مع توفير الوظائف لهذه الشريحة أثناء تخرجها من الجامعات“، داعيًا البرلمان إلى القيام بمراجعة علمية لخطة زيادة قبول الطلاب في الكليات الطبية بإيران.

وأبدى ظفر قندي معارضته لعملية زيادة قبول الطلاب في المجالات الطبية، مضيفًا أن ”هناك انخفاضًا خطيرًا في جودة المعرفة الصحية والمستوى العلمي والعملي لخريجي الطب، وهي قضية تلحق الأذى بالناس“.

وأشار إلى أن ”هناك تزايدًا في أعداد الأطباء العاطلين عن العمل“.

وتابع رئيس منظمة النظام الطبي في إيران أنه ”استنادًا إلى حساباتنا، ووفقًا لنوع الكلية، تكلف عملية دراسة وتدريب الطلاب الذين يدخلون الكليات الطبية ما قيمته 800 إلى مليار تومان (100 ألف دولار تقريبًا)، وإذا لم يتم تحسين وإصلاح هذه التكلفة، فمعظم الخريجين إما ينتقلون إلى مهنة أخرى أو يغادرون البلاد، وستكون الإحصائيات مصدر قلق لنا“.

وعن هجرة الأطباء خارج إيران، قال ظفر قندي: ”استنادًا إلى تقييمنا لهجرة الأطباء سنويًا في المجال العام، تفقد إيران 400 طبيب في المجالات العامة، وفي المجالات التخصصية يغادر ما بين 300 إلى 350 طبيب البلاد، وبالطبع هذه ليست إحصاءات كاملة لأننا لا نملك إمكانية الوصول إلى جميع المصادر في إحصاءاتنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com