بريطاني يخضع لعملية زراعة ساق تعود لشخص ميت

بريطاني يخضع لعملية زراعة ساق تعود لشخص ميت

المصدر: إرم ـ من محمود صبري

يستعد شاب بريطاني لإجراء عملية زراعة عظام شخص ميت في جسمه، بعد أن فقد جزءًا من ساقه في حادث مأساوي على الطريق في العام 2011، والذي أسفر عن تحطم عظام الفخذ وجميع الأربطة في الركبة.

وتعد العملية التي سيخضع لها الشاب البريطاني ستو جوثام (29 سنة) راكب الدراجة البخارية، الأولى من نوعها في بريطانيا.

وكان الأطباء قد تخوفوا من فقدان جوثام الطرف الأيمن كلياً، إلا أنه بعد سلسلة من الجراحات قرروا الإبقاء عليها، وطوال كل هذه المدة ظل الرجل يبحث عن الأمل حتى قرر أحد المتبرعين منحه عظام أحد ذويه المتوفين والمطلوبة لسيره مجددا على قدميه دون كرسي متحرك.

ويقول ستو: ”لا يهمني ما قد يحدث، بسبب الأمل في إعادة ساقي، والذي يعطيني مزيد من القوة والصمود رغم أن تلك هي أول عملية من نوعها“.

وأضاف: ”لقد كانت هناك قائمة من المتبرعين خلال السنوات الثلاث الماضية. أريد أن أعرف من يكون ذلك المتبرع أو أسرته وإرسال خطاب شكر لهم“.

وأضاف: ”أعتقد أن الاستعانة بأجزاء من جسم شخص توفي في مكان أمر غريب، ولكنّه مدهش أيضاً“.

تلقّى ستو مكالمة من بنك التبرعات في نوفمبر الماضي تفيد بالعثور على الساق المناسبة من قبل متبرع، وأن العملية ستجري الشهر المقبل، وهو الآن في انتظار زراعة عظام شخص ميت في جسمه، في أول جراحة من هذا النوع، والتي ستعيد الأمل للملايين في أنحاء العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com