دراسة: الرجال ”جنسيون“ والنساء ”عاشقات“

دراسة: الرجال ”جنسيون“ والنساء ”عاشقات“

المصدر: إرم ـ من إلياس توما

ورد في كتاب تشيكي حديث، يحمل اسم ”المعالجة الزوجية“ أن الرجال والنساء ينتظرون أشياء مختلفة من الحياة الزوجية وذلك بسبب الفروق الواضحة في طبيعتهم ودوافعهم، غير أن العديد من الاحتياجات المشتركة تجمع بينهم، ولذلك يمكن بناء علاقة زوجية جميلة في حال احترامها.

وأوضح الطبيب النفسي ستانيسلاف كراتوخفيل الذي أعــد الكتاب، أن النساء يبحثن في الحياة الزوجية عن الإخلاص الدائم الأمر الذي لا يعتبر سهلا بالنظر لكون الرجال يريدون دائما امتلاك الشعور بالاستقلالية والتحرر.

وأضاف بأن النساء يبحثن أيضا عن التفهم النفسي والروحي لهن ولذلك ينتظرن أن يكون رجالهن أقوياء ويشكلون عماداً لهن وفي نفس الوقت أن يتفهموا مشاعرهن وبشكل مستمر، كما ينتظرن من الرجال إظهار حبهم بشكل مستمر عبر أفعال مختلفة وليس فقط عبر الكلام.

ويرغبن النساء وفق الكتاب في امتلاك الرجال المقدرة على صنع أجواء الدعابة والضحك ولاسيما الشكل الذكي منه وبأن يسألوا بشكل مستمر عن أوضاعهن النفسية ومزاجهن.

وعلى خلاف هذه الأولويات للنساء فإن الرجال يريدون من زوجاتهم الجنس بشكل مستمر، ووفق رغباتهم، في حين أن هذا الأمر بالذات لدى النساء يرتبط بالناحية العاطفية ويتطلب أجواء رومانسية.

ويريد الرجال من زوجاتهم الإخلاص الدائم وإن كانوا أحيانا يفكرون بالجنس مع نساء أخريات، كما يريدون أن يكن من النوع المتسامح في حال إخفاقهم وإقامتهم علاقة غرامية عابرة مع امرأة أخرى.

وينبه الكتاب إلى أن الرجال يتوقون وبشكل مستمر للتمتع بالحرية في موضوع ما يفعلون ومتى وكيف يفعلون، وأنهم يتوقعون أيضا من النساء الثناء الدائم لهم وأن تكون أجواء المنزل دائما إيجابية حيث يسود فيها الهدوء ويتوفر الطعام الجيد والنظافة الدائمة وعدم اثقالهم بحل المشاكل والهموم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com