أسمن طفل في العالم يخضع لجراحة لإنقاذ حياته (صور)

أسمن طفل في العالم يخضع لجراحة لإنقاذ حياته (صور)

المصدر: إيناس السيد – إرم نيوز                         

يخضع أسمن طفل في العالم، والذي يبلغ وزنه 197 كيلوغرامًا في سن العاشرة، لعملية جراحية لفقدان الوزن في محاولة لإنقاذ حياته.

ويأمل والدا الطفل ”محمد أربرار“ في حصوله على وزن طبيعي بعد أن وافق الدكتور معاذ الحسن ، أشهر جراح لعلاج البدانة في باكستان، على إجراء عملية لإنقاذه.

View this post on Instagram

يخضع أسمن طفل في العالم، والذي يبلغ وزنه 197 كيلوغرامًا في سن العاشرة، لعملية جراحية لفقدان الوزن في محاولة لإنقاذ حياته. ويأمل والدا الطفل ”محمد أربرار“ في حصوله على وزن طبيعي بعد أن وافق الدكتور معاذ الحسن ، أشهر جراح لعلاج البدانة في باكستان، على إجراء عملية لإنقاذه. ويتناول محمد، من باكستان، وجبات منتظمة تكفي لإطعام أربعة بالغين، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية. وعلى الرغم من أن وزنه كان حوالي 3.6 كيو غرام فقط عند الولادة، إلا أنه بدأ يكتسب وزنًا سريعًا منذ كان عمره ستة أشهر فقط. #إرم_نيوز #أخبار #news #منوعات #غرائب #عجائب #أب #أم #لايك #تفاعل #ترند #اكسبلور #trends #باكستان #طفل #سمنة #تخن #وزن #جسم #Body #obesity #doctor #Pakistan #Child

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

ويتناول محمد، من باكستان، وجبات منتظمة تكفي لإطعام أربعة بالغين، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وعلى الرغم من أن وزنه كان حوالي 3.6 كيو غرام فقط عند الولادة، إلا أنه بدأ يكتسب وزنًا سريعًا منذ كان عمره ستة أشهر فقط.

وقال أطباؤه إنه أكثر الأطفال سمنة في العالم، ويزن أكثر من الإندونيسي آريا بيرمانا، الذي احتل العناوين الرئيسية والذي كان يزن 184 كيلوغرامًا في العاشرة من العمر قبل ثلاث سنوات.

وقال والداه إن محمد كان دائم الجوع وهو طفل رضيع وكان يشرب خمسة أضعاف اللبن الذي يشربه إخوته الأكبر.

وكان ثقيلاً لدرجة أن والدته لم تستطع تغيير الحفاضات بمفردها، واضطرت إلى الحصول على سرير مصنوع خصيصًا لرفع وزنه.

وبسبب وزنه، أصبحت الأنشطة الأساسية مثل المشي والجلوس مهمة شاقة للصبي قبل سن المراهقة، ولم يذهب أبدًا إلى المدرسة لأنه لا يستطيع اتخاذ أكثر من ثلاث خطوات في وقت واحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة