اكتشاف عظمة ”زائدة“ في الركبة قد تكون السبب وراء التهاب المفاصل (صور)

اكتشاف عظمة ”زائدة“ في الركبة قد تكون السبب وراء التهاب المفاصل (صور)

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

اكتشف علماء من جامعة كلية لندن الإمبراطورية، عظمة إضافية في الركبة، قد تكون السبب وراء التهاب المفاصل، في اكتشاف قد يغير عدد العظام في جسم الإنسان والبالغة 206 عظمات.

وتُعرف العظمة باسم ”الفويلة“، وهي عظمة صغيرة تقع داخل الوتر خلف الركبة يصغر حجمها عن 1 سم، توجد في 10-30 % من البشر، وأُطلق عليها اسم ”الزائدة الدودية للعظام“؛ لأنها غير مهمة، كما أنها توجد عادة لدى القطط والكلاب.

ويعتقد العلماء، في دراسة أجروها، أن الأنظمة الغذائية الحديثة، التي تعتبر من أحد أسباب سمنة الإنسان، تسببت في مزيد من الضغط على الركبة، مما أدى إلى نمو عظمة ”الفويلة“ لتخفيف الضغط.

وكشف العلماء أن وجود عظمة الفويلة، قد يؤدي إلى تآكل الغضاريف المهمة، الذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بالتهاب المفاصل، داعين إلى استئصال العظمة دوريًا إذا وجدت.

وأوضح العلماء أن عظمة الفويلة قد تسبب الألم أيضًا بعد جراحة استبدال الركبة، حيث تبقى مكانها وتخترق عظمة الفخذ، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وبمقارنة العلماء لبيانات أكثر من 21 ألف دراسة أُجريت على مدى 150 عامًا، وجدوا أن 11.2 % من سكان العالم في عام 1918، كان لديهم عظمة الفويلة، ولكن تلك النسبة زادت وبلغت 39 % في العام الماضي.

وقال مشرف الدراسة مايكل بيرثوم، إن ”الدراسة مثيرة للغاية؛ لأنه من النادر جدًا حدوث تغيير في الهيكل العظمي البشري يؤثر على جميع الأشخاص حول العالم“.

وتابع قائلًا: ”نحن ليس لدينا أدنى فكرة عن دور عظمة الفويلة، ونأمل أن تساعد دراستنا لها في مساعدة مرضى التهاب المفاصل، ومعرفة ما إذا كان ينبغي على الأشخاص الذين لديهم هذه العظمة، الخضوع لجراحة لاستئصالها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة