القرع طريق الصحة والجمال

القرع طريق الصحة والجمال

المصدر: براغ- من الياس توما

أكدت دراسة تشيكية حديث، أن القرع أو “اليقطين” يؤمن الكثير من الفوائد للجسم وفي نفس الوقت يمتلك المقدرة على إعادة ترميمه وتجديد خلايا الجلد وتحسين البشرة ولهذا يتم استخدامه في مستحضرات التجميل.

وأشارت الدراسة التي وضعها معهد الصحة الغذائية في براغ إلى أن لب القرع يتضمن كميات كبيرة من الماء والقليل من مادة الساخارديد وغني جداً بالنخالة والمغنيزيوم والنحاس والحديد والفوسفو وفيتامين والكاروتين ويعتبر أيضا مصدراً جيدا للزنك الذي يعزز مناعة الجسم ونمو الخلايا.

ولفتت إلى أن القرع أو “اليقطين”، يؤثر بسبب وجود الألياف فيه بشكل إيجابي على عمل جهاز الهضم ويساعد في أبعاد المواد السامة من الجسم ويخفض مستوى الدهون في الدم، كما أنه يدعم عمل القلب ويهدأ الأعصاب ويؤمن عمل الكليتين والطحال بشكل جيد.

وأضافت بأن زيت القرع الذي يتم عصره من البذور، يمنح الجسم المواد المغذية الضرورية والطاقة ويحسن نوعية الجلد والأسنان والأظافر وله تاثير أيجابي على تدفق الدم داخل أعضاء الجسم والدماغ.

كما يعمل القرع بشكل مضاد للالتهابات ويخفف من خطر نشوء الأورام السرطانية ويخفف من عدوى الإصابة بأمراض البولية والحساسية والمشاكل الجلدية.

وأشارت الدراسة إلى أن زيت القرع مناسب في عمليات لف الشعر، وبالتالي يمنع حدوث سقوطه، كما أنه يجدد خلايا الجلد ويمنع جفافه ويخفض انكسار الأطافر، لذلك يستخدم استخدام لب القرع في أقنعة البشرة التجميلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع