دراسة صادمة تفنِّد ”أساطير“ حول الأسبرين وزيت السمك – إرم نيوز‬‎

دراسة صادمة تفنِّد ”أساطير“ حول الأسبرين وزيت السمك

دراسة صادمة تفنِّد ”أساطير“ حول الأسبرين وزيت السمك

المصدر: إرم نيوز

أظهرت دراسة مسحية حديثة عدم دقة القناعات الشائعة بأن تناول حبة أسبرين يوميًا تمنع الإصابة بالجلطة الأولى لدى من لديهم القابلية لذلك.

كما أكدت الدراسة التي بثتها نشرة ”نولا“ الصحية الإلكترونية، أيضًا، عدم دقة قناعات مماثلة ما زالت شائعة عن فوائد زيت السمك وأحماض أوميغا 3 في استباق أمراض القلب.

وقالت الدراسة إن ”هذه المستخلصات الجديدة التي تنقض مسلمات شائعة على مستوى العالم، جرى بحثها أمس الأحد، في مؤتمر للجمعية الأوروبية لأمراض القلب، انعقد في ميونخ.

دراسات مسحية دامت سنوات

الدراسة المسحية الأساسية على مفعول الأسبرين والتي استغرقت عدة سنوات، اُجريت في بوسطن بالولايات المتحدة على 1254 شخصًا ممن لديهم تاريخ أو استعداد لأمراض القلب.

أما الدراسة عن مفعول زيت السمك والمتممات الغذائية مثل أوميغا 3، على صحة القلب فقد أجريت في أكسفورد على مدى 7 سنوات ونصف السنة شارك فيها 15480 شخصًا.

وقالت ”نولا“ إن ”الدراستين كما نوقشتا أمس في المؤتمر الأوروبي، أظهرتا عدم دقة الانطباعات الشائعة عن مدى مفعول الأسبرين وزيت السمك في منع الجلطة الأولى“.

ونقلت عن رئيس فريق البحث الخاص بزيت السمك، الدكتور لويس بومان من جامعة أكسفورد قوله: ”نحن متأكدون تمامًا الآن أنه لا دور لهذه الأحماض في منع أمراض القلب. لكن ذلك لا يقلل من تشجيعنا للناس بأن يأكلوا السمك لما فيه من فوائد صحية معروفة ليس من بينها منع الجلطة“.

وبشأن حبة الأسبرين، قالت عضو الفريق البحثي الدكتورة ميشال غازيانو من مستشفى بريغام، إنه ”لم يثبت ما يؤكد لنا صواب المعلومات المتداولة منذ حوالي 100 عام بأن للأسبرين فعالية في منع الجلطة“.

وأضافت ”أننا لاحظنا بأن انخفاض ضغط الدم والكوليسترول لدى الذين يتناولون الأسبرين، مرده، ربما، إلى العلاجات الأخرى التي يتناولونها إلى جانب الأسبرين. وأكثر من ذلك فقد أتضح لنا في الدراسة المسحية أن الأسبرين يرفع نسبة تعريض بعض متناوليه إلى النزيف المعوي“.

يشار إلى أن نتائج الدراستين الأخيرتين حول الأسبرين وزيوت السمك، نُشرت قبل أيام في مجلة ”نيو انجلند جورنال أف ماديسن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com