ما العلاقة بين التجاعيد وأمراض القلب والجلطات؟

ما العلاقة بين التجاعيد وأمراض القلب والجلطات؟

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

كشفت دراسة علمية فرنسية، أُجريت على مدار 20 عامًا، أن ظهور التجاعيد على الجبين مُرتبط بأمراض القلب، والأوعية الدموية، والإصابة بالجلطات القاتلة.

ورجحت الدراسة أن الأشخاص الذين لديهم تجاعيد عميقة على جباههم، هم أكثر عرضة 10 مرات للوفاة الناجمة عن أمراض القلب، والأوعية الدموية.

وحللت الدراسة مجموعة من 3200 شخص بالغ، على مدى عقدين من الزمن، وتتراوح أعمارهم ما بين 32، 42، 52 و62، وكانوا جميعًا بصحة جيدة، وتم تعيين درجات لكل شخص اعتمادًا على عمق التجاعيد على جباههم، حيث تعني العلامة ”صفر“ أن الجلد يخلو تمامًا من التجاعيد، والعلامة ”ثلاثة“ تعني أن التجاعيد عميقة.

ووجد الباحثون، أن الأشخاص مع نتيجة ”واحد“ لديهم خطر ”أعلى قليلًا“ للموت بأمراض القلب، والأوعية الدموية، من الأشخاص بتقييم صفر، بينما أولئك الذين لديهم درجة من اثنين وثلاثة كان لديهم ما يقرب من 10 أضعاف الخطر.

وأوضحت يولاند أسكيورول قائدة الفريق البحثي، من مركز مستشفى جامعة تولوز الفرنسية، أنه لا يوجد سبب واضح يربط بين تجاعيد الجبهة وأمراض القلب والشرايين، ولكن نظرية واحدة تقول إن ذلك قد يعود لتصلب الشرايين في الجسم، وتراكم أوعية دموية صغيرة جدًا على الجبهة، والتي قد تكون أكثر حساسية للتنبؤ بالمرض، كما يمكن أن تكون التجاعيد علامة للشيخوخة المبكرة.

وبيّنت أسكيورول نقلًا صحيفة ”ذي إندبندنت“ البريطانية، أنه من الممكن استخدام فحص التجاعيد، في الفحص الطبي لتقييم حالات القلب والأوعية الدموية، بحيث تكون طريقة سهلة للفحص، بالإضافة لاختبار ضغط الدم، وملامح الدهون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com