تهديد تشيكيا بنشر الإيبولا إذا لم تدفع مليون يورو

تهديد تشيكيا بنشر الإيبولا إذا لم تدفع مليون يورو

المصدر: براغ - من إلياس توما

بدات إدارة مكافحة الجريمة المنظمة في الشرطة التشيكية التحقيق في قضية ابتزاز، لاسابق لها، تتعرض لها الدولة التشيكية، تتمثل بقيام جهة مجهولة بطلب مليون يورو من الدولة مقابل عدم نشر فيروس مرض ايبولا المميت في الأماكن العامة فيها .

وذكر مدير الإدارة روبرت شلاختا بأن القضية صنفت على أنها ابتزاز وتهديد عام، الأمر الذي يجعل المسؤول عن هذا الأمر يتعرض لعقوبة تصل الى السجن 12 عاما في حال التعرف عليه وإدانته من قبل القضاء.

وأشار الى أن الجهة المجهولة تستخدم طرقا ذكية في إيصال رسائلها وأن الشرطة حاليا لا تريد نشر معلومات أكثر تفصيلا لمنع حدوث حالة من الذعر بين السكان.

وبرر الكشف عن هذه المعلومات بالقول إن المبتزين قدموا هذه المعلومات لوسائل الإعلام وأنهم يريدون بذلك تنفيذ تهديدهم الآخر وهو إثارة الذعر بين السكان .

ولم يكشف المسؤول الأمني عن قيمة المبغ الذي طلبته الجهة التي تبتز الدولة غير أن موقع قناة التلفزيون الخاصة نوفا الذي نشر رسالة الابتزاز تحدث عن أنه تم طلب مليون يورو يتم تسديدها على 3 دفعات.

وفيما وصف رئيس الحكومة بوهسلاف سوبوتكا الأمر بأنه منحط وإساءة استغلال للواقع القائم، قال مسؤول الصحة الأول في البلاد فلاديمير فالينتا بأن الظروف السائدة في البلاد تمنع انتشار المرض بشكل جماعي .

يذكر أن تشيكيا بدأت العمل منذ عدة أيام بإجراءات احترازية في مطاراتها لمنع دخول المرض وتقوم بالتدقيق مع جميع الذين زاروا غينيا وليبيريا وسيراليون في الاثنتين والأربعين يوما الماضية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com