دراسة تكشف وجود علاقة بين الجوع وانفصام الشخصية

دراسة تكشف وجود علاقة بين الجوع وانفصام الشخصية

المصدر: توفيق إبراهيم -إرم نيوز

أثبتت دراسة جديدة صادمة، وجود علاقة جينية بين الشعور بالغضب أثناء الجوع، والإصابة بالعصابية وانفصام الشخصية.

وكشفت الدراسة التي أجرتها شركة ”23 آند مي“، عن أن ”الشعور بالغضب والتهيج أثناء الجوع لا يتسبب به الأخير فقط، بل يعتمد كليًا على الحالة النفسية“.

وحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أجرت الشركة استطلاعًا شمل 100 ألف شخص، ووجدت أن 75% منهم، يشعرون بالتهيج والغضب المرتبط بالجوع على الأقل في بعض الأحيان.

وقد اندهش الباحثون القائمون على الدراسة، عندما وجدوا أن هذا الشعور يرجع لمسببات وراثية وليس لعملية الأيض، وخلصوا إلى أن ”معظم أولئك الـ 75% المعرضين لهذا الشعور، كانوا من النساء والشباب“.

وقالت جاني شيلتون عالمة البيانات الرائدة في الدراسة، ”اعتقدنا أنه إذا كان هناك سبب وراثي، فسيكون مرتبطًا بانخفاض نسبة السكر في الدم، الذي يعني حرمان دماغك من الطاقة، الأمر الذي يمكن أن يكون له تأثير مزعزع للاستقرار المزاجي وأكثر عرضة للتهيج والغضب، لكننا وجدنا أن هذه مسألة منفصلة، وتوصلنا إلى أن هذا الشعور يتعلق أكثر بجنيتين أكثر ارتباطًا بالصحة العقلية والشخصية“.

وجه القائمون على الدراسة، سؤالًا لـ100 ألف مشارك تبرع بحمضه النووي للدراسة، عن سلوكهم العاطفي المرتبط بالأكل وتناول الوجبات الخفيفة ومدى رضاهم بعد الأكل، وحول الغضب أو الانفعال المرتبط بالجوع.

وبعد دراسة الأجوبة وعينات الحمض النووي، وجد الباحثون طفرتين جينيتين في الأشخاص العرضة للتهيج والغضب المرتبط بالجوع، وهما مرتبطتين بالصحة النفسية.

الأمر الذي كان من وجهة نظر شيلتون، يعني أن ”هذا التهيج مرتبط بجينين وهما VRK2 و ERI1″، موضحة أن ”ERI1  يرتبط بالصحة النفسية والتهيج والعصابية، بينما يرتبط VRK2 بالفصام والاكتئاب والصرع والتصلب المتعدد“.

يأتي هذا بعد أن خلصت دراسة أخرى أجرتها جامعة ”نورث كارولينا“، إلى أن ”التهيج المرتبط بالجوع يتعلق بالسياق والوعي العاطفي الذاتي“.

إلى ذلك، تظهر هاتان الدراستان، أن مشاعرنا ونفسيتنا ترتبط بالوظائف الجسدية الأساسية مثل الأكل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com