إحصائيات صادمة حول ارتفاع عمليات التجميل لدى الرجال

إحصائيات صادمة حول ارتفاع عمليات التجميل لدى الرجال
Young Man Having Botox Treatment At Beauty Clinic

المصدر: أحمد نصار– إرم نيوز

 كشفت إحصائيات جديدة عن ارتفاع نسبة الرجال الذين يخضعون لجراحات تجميلية، وبينما تركزت الزيادة في العام الماضي بين جيل الألفية، أفاد آخر تقرير للجمعية الأمريكية لجراحي التجميل بأن الرجال من جميع الأعمار يخضعون حاليًا لعمليات التجميل.

وفي العام 2017 خضع 1.3 مليون رجل أمريكي لعمليات تجميل تمثلت في تقليل حجم الصدر وشفط الدهون وشد البطن، وفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويشير الخبراء إلى أن زيادة إقبال الرجال على عمليات التجميل مدفوع بعوامل عديدة أهمها الضغط المتزايد من وسائل التواصل الاجتماعي ليبدو الرجل أنيقًا طوال الوقت والضغط في أماكن العمل ليبدو الرجل شابًا، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات السمنة.

وفي حين يرى العديد من الأشخاص أن جراحات التجميل تسبب انعدام الثقة في أجسادنا، يُصِرّ أحد جراحي التجميل على أن زيادة إقبال الرجال على تلك الجراحات علامة إيجابية على أنهم يشعرون في النهاية بارتياح أكبر أثناء مناقشتهم انعدام الثقة في أجسادهم.

ويعلق الدكتور لوريلي جرونوالد وهو جراح تجميل معتمد في مدينة بيتسبرغ الأمريكية: “يزداد عدد الرجال الذين يزورون مكتبي لإجراء مناقشة مفتوحة حول انعدام الثقة لديهم، وعندما أشرح لهم النطاق الواسع من العمليات الجراحية والإجراءات المتاحة لمساعدتهم في تحقيق أهدافهم، أرى علامات الارتياح على وجوههم، وبالنسبة للعديد من الرجال، فإن مجرد إجراء تعديل بسيط على إحدى مناطق أجسادهم يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على كيفية رؤيتهم لأنفسهم”.

ووفقًا للتقرير الجديد فقد ارتفعت عمليات شفط الدهون بنسبة 23% وارتفعت عمليات شد البطن بنسبة 12%، كما ارتفعت عمليات تقليل حجم الصدر لدى الرجال بنسبة 30% خلال السنوات الخمس الأخيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع