دراسة: 70% من مريضات سرطان الثدي يمكنهن تجنّب ”الكيماوي“

دراسة: 70% من مريضات سرطان الثدي يمكنهن تجنّب ”الكيماوي“

المصدر: إرم نيوز

أظهرت دراسة  أكاديمية استغرقت نحو 10 سنوات أن حوالي 70% من النساء المصابات بسرطان الثدي في مراحله المبكرة يمكنهن تجنّب العلاج الكيماوي بعد إزالة الورم.

وأُجريت الدراسة، التي يُطلق عليها اسم ”تيلور إكس“ على أكثر من 10 آلاف مريضة بسرطان الثدي لم ينتشر لديهن المرض في الغدد الليمفاوية، واستجبن للعلاج الهرموني.

وأشارت الدراسة إلى أن المرأة تواجه خطر عودة المرض استنادًا إلى مقياس جيني، فاللائي يسجلن ما بين (0 – 10) درجات على هذا المقياس لا يعالجن بالكيماوي بعد إزالة الورم، ويتلقين العلاج الهرموني بدلًا منه، أمّا من يسجلن ما بين (26 – 100) فيتلقين العلاجين الكيماوي، والهرموني، معًا.

ونقلت صحيفة ”واشنطن بوست“، اليوم الأحد، ما انتهت إليه الدراسة، من أن جميع النساء فوق سن الـ 50، اللائي يعانين من هذا النوع من السرطان، يمكنهن الاستغناء عن العلاج الكيماوي، وهذه مجموعة مثّلت 85% من إجمالي العينة محل الدراسة.

وهي نتائج مدهشة، كما وصفت خلال اجتماع الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري في شيكاجو، وأن من شأنها أن تُشيع أجواء تفاؤل  بين مئات الآلاف من السيدات المصابات بهذا المرض، فضلًا عن توفير مبالغ هائلة كانت تُنفق على  العلاج الكيماوي .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com