استخدمتها كارداشيان.. تعرّف على تقنية ”مصاص الدماء“ للتخلص من تجاعيد الوجه (صور)

استخدمتها كارداشيان.. تعرّف على تقنية ”مصاص الدماء“ للتخلص من تجاعيد الوجه (صور)

المصدر: منيرة الجمل- إرم نيوز

أبرزت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية تقييم الخبراء لتقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP، التي تصدرت عناوين الصحف العالمية بعد ظهورها في برنامج نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان.

ووفقًا للصحيفة، فإن تلك التقنية التي تُعرف أيضًا باسم علاج ”مصاص الدماء“، نالت إعجاب عدد من المشاهير باعتبارها علاجًا أفضل من عمليات الشد للتخلص من تجاعيد الوجه.

وأكدت مجموعة من العلماء الأمريكيين بعد تحليل نتائج 22 دراسة، فعالية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP في منع  ظهور التجاعيد وتجديد بشرة الوجه.

وتعمل تلك التقنية من خلال استخراج الدماء وفصل البلازما، وإعادة حقنها بالوجه؛ من أجل الحصول على إطلالة شبابية ومتوهجة.

وتشكو بعض النجمات من الألم الذي يشعرن به أثناء إجراء تقنية PRP التي تصل تكلفتها إلى 1370 دولارًا أمريكيًا؛ إذ أكدت كارداشيان مؤخرًا على موقعها الإلكتروني عدم لجوئها إليها مرةً أخرى.

وحذّر فريق العلماء من الجمعية الأمريكية لجراحات التجميل بقيادة الدكتور أليكسيز هازن من عدم دعم ذلك العلاج، داعيًا لإجراء المزيد من التجارب العلمية لمعرفة نتائج تلك التقنية.

وتابع موضحًا: ”يستخدم أطباء الجلد وجراحو التجميل الخصائص العلاجية الطبيعية للصفائح لتحسين مظهر وصحة البشرة بشكل عام، ونحن بحاجة لمزيد من الدراسات لتحسين تقنية PRP؛ لأنه حتى هذه اللحظة الأبحاث الحالية تفيدنا فقط في توجيه الممارسة السريرية“.

ونوه العلماء إلى أن تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية آمنة، فضلًا عن انخفاض معدل الشكوى منها.

ولفتت الصحيفة إلى أن تقييم فريق العلماء الأمريكي وجد أن 14 دراسة تؤكد نتائج إيجابية لعلاج PRP ومساعدته في تقليل ظهور التجاعيد، فيما وجدت 6 دراسات أخرى أن العلاج يساعد في حالات الصلع وإعادة نمو الشعر مرة أخرى.

وأظهرت دراستان قضاء تقنية PRP على ندوب حبوب الوجه، وفقًا لما ذكره الدكتور هازن في بحثه التقييمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com