سوريا.. تحميل المعارضة والائتلاف مسؤولية تسمم أطفال إدلب

سوريا.. تحميل المعارضة والائتلاف مسؤولية تسمم أطفال إدلب

أسطنبول – حمّل ”الفيلق الخامس“ التابع للجيش السوري الحر، الحكومة السورية المؤقتة والائتلاف الوطني السوري المعارض، مسؤولية وفاة أطفال في ريف إدلب (حوالي 30 حسب آخر المعلومات)، إثر تطعيمهم بلقاحات فاسدة.

وطالب الفيلق، في بيان نُشر على صفحته الرسمية على موقع ”فيسبوك“، بتحديد المسؤولين عن اللقاحات الفاسدة لكي يحاسبوا في مؤسسات قضائية مختصة.

وقال البيان: ”نحن مقاتلي الجيش الحر في الفيلق الخامس لن نسكت عن هذه الجريمة النكراء بحق أطفالنا من قبل الحكومة المؤقتة والائتلاف، فهم المسؤولون عن هذه الجريمة أولًا وأخيراً“.

ومن جهته، أعلن عدنان حزوري، وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، أنه سيقدم استقالته في حال أشارت التحقيقات إلى وجود تقصير من الوزارة، مشيراً إلى وقف الجولة الثانية من حملة تلقيح مرض الحصبة.

وأكد حزوري على تشكيل فريق متابعة لمعرفة أسباب وفاة 15 طفلًا في ريف إدلب، إثر تطعيمهم بلقاح الحصبة.

كما كلفت وزارة العدل، مجلس القضاء المستقل، بالتحقيق في ملابسات وفاة أطفال بريف إدلب، والأسباب الحقيقية المؤدية إليه وحصر المسؤولين، وفق بيان صحفي نشرته الوزارة على موقع الحكومة المؤقتة الرسمي.

وكان عشرات الأطفال السوريين قضوا، أمس الثلاثاء، وأصيب آخرون بحالات تسمم، جراء تطعيمهم بلقاح فاسد ضد مرض الحصبة، فيما أعلنت الحكومة المؤقتة التابعة للمعارضة السورية توقيف حملة التلقيح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com