نظام نافيو.. ابتكار جديد لإجراء عمليات استبدال المفاصل بمساعدة ”الروبوت“

نظام نافيو.. ابتكار جديد لإجراء عمليات استبدال المفاصل بمساعدة ”الروبوت“

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

تمكن علماء من ابتكار تقنية تسمى ”نظام نافيو“ بإمكانها تغيير أسلوب جراحات استبدال المفاصل للأبد.

ويعد التهاب المفاصل العظمي، أحد الأسباب الرئيسة لاستبدال الركبة، حيث تتهالك الغضاريف المبطنة بين الطرف السفلي من عظمة الفخذ والجزء العلوي من عظمة الساق تمامًا، وبالتالي تحتك أسطح العظام ببعضها، ما يسبب الألم الشديد والتصلب وعدم الراحة.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فإن الطريقة الوحيدة لعلاج هذه الحالة هو جراحة استبدال المفصل، حيث يتم قطع الأجزاء التالفة في العظم بمنشار ثم يتم تغطيتها بالمعدن، ويتم إدخال قرص بلاستيكي بين العظام لاستبدال الغضروف المفقود.

والآن ابتكر العلماء نظامًا روبوتيًا يسمح للجراحين بإجراء جراحات أدق، وزيادة القدرة على استئصال العظم التالف من ركبة المريض.

ويستخدم الجراح الروبوت الجديد المزود بمنشار لقطع العظم، بحيث يكون البديل الاصطناعي في وضع أفضل بكثير مقارنة بالجراحات التقليدية.

والميزة الرئيسة هي أنه في حين تتطلب عمليات استبدال الركبة التقليدية إجراء فحوصات قبل وبعد الجراحة لمعرفة ما إذا كان قد تم إزالة الأنسجة بالقدر الكافي، يوفر نظام ”نافيو“ خريطة فورية ثلاثية الأبعاد للمنطقة، يستخدمها الجراح كدليل يمكنه من تجنب استئصال العظام الصحية الملونة باللون الأحمر.

وقال ريتشارد كارينغتون، استشاري جراحة العظام في مستشفى سباير بوشي في المملكة المتحدة: ”نظرًا لأن هذا الابتكار جديد جدًا، فليس لدينا حتى الآن الكثير من الأبحاث حول نجاحه على المدى الطويل، لكن التقارير الواردة من المرضى الذين خضعوا لاستبدال الركبة باستخدام هذا الجهاز تُظهر نتائج واعدة“.

وذكر مريض سبعيني خضع لتلك لجراحة، أنه الآن يستطيع السير 3 أميال يوميًا دون عكاز، مشيرًا إلى أن ركبته الجديدة تزداد قوة يومًا بعد يوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com