حملة فريدة من نوعها للتوعية بمرض السكري في الإمارات

حملة فريدة من نوعها للتوعية بمرض السكري في الإمارات

أبوظبي – أعلن مركز إمبيريـال كوليدج لندن للسكري عن إطلاق حملة ضخمة جديدة على وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك ضمن سعيه لتشجيع المجتمع على ”أخذ خطوة للسكري“ ودعوتهم للمشاركة في فعالية ”إمشِ 2014“.

وتقام فعالية ”إمشِ 2014“ تحت رعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وذلك في حلبة مرسى ياس، يوم 7 نوفمبر، ومن المتوقع أن يحضر أكثر من 20 ألف شخص للمشاركة في المبادرة التي أطلقها المركز الذي يسعى من خلالها إلى تغيير أسلوب حياة المجتمع نحو الأفضل.

ويتولى مركز إمبيريـال لندن كوليدج للسكري، تنظيم فعالية ”إمش 2014“ للعام الثامن على التوالي، وتقام برعاية من ”ضمان“ الشركة الوطنية للضمان الصحي، ودعم من هيئة الصحة في أبوظبي، ومستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، ومستشفى هيلث بوينت.

وسيفتتح التسجيل أبوابه للمشاركة في فعالية ”إمش 2014“ يوم الخميس الموافق 11 سبتمبر حيث يمكن للأشخاص من مختلف مستويات اللياقة البدنية، المشاركة في المشي على مسار سباق الجائزة الكبرى للفورمولا1 في حلبة مرسى ياس، والذي يبلغ طوله 5.5 كم، ويدعو مركز إمبيريـال كوليدج لندن للسكري جميع المسجلين لالتقاط صورة ”سيلفي“ لأحذيتهم أثناء المشي و“أخذ خطوة للسكري“، ثم نشر الصورة على صفحات التواصل الاجتماعي مع الوسم #WALK2014 وترشيح أصدقائهم للمشاركة في هذه المبادرة.

ويعد مركز إمبيريـال كوليدج لندن للسكري، من أبرز المشجعين على اتباع أسلوب حياة صحي أفضل، وقد أطلق حملة #WALK2014 على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تحفيز المجتمع على ممارسة الرياضة وحثه على الاهتمام بعاداته الصحية، وتعريفه أن المشي السريع لمدة 30 دقيقة يومياً، يمكن أن يحقق تغييراً مذهلاً في مستوى الصحة.

وفي تعليق له صرح بشار الرمحي، المدير التنفيذي لمركز إمبيريـال كوليدج لندن قائلاً: ”إن تعريف الجميع بأهمية الصحة واللياقة البدنية من خلال حملة #WALK2014 على وسائل التواصل الاجتماعي، يشكل أسلوباً فعالاً ومباشراً في نشر الوعي حول أهمية ممارسة الرياضة وحث الجميع على المشاركة، ومن المعروف أن مستويات السكري والسمنة مرتفعة في الإمارات، ويعود ذلك إلى قلة ممارسة الرياضة واتباع عادات غذائية سيئة وعدم الاعتماد على نظام صحي وسليم، وكل ما نتمناه هو أن تساهم فعالية إمش 2014 وحملة خذ خطوة للسكري في تحقيق التغيير اللازم“.

كما ستشهد المبادرة، هذا العام ولأول مرة على مستوى المنطقة، تنفيذ فحص صحي شامل، حيث سيتم قياس مؤشر كتلة الجسم للمشاركين في المبادرة بالمقارنة مع سكان أبوظبي، ولمعرفة فيما إذا كانت حملة ”إمش“ تساهم في رفع مستوى النشاط والحركة على المدى القصير والطويل في الإمارات، كما سيقدم الفحص صورة أكثر وضوحاً عن مستويات اللياقة البدنية في الإمارات، على أن تنشر النتائج لاحقاً.

بدوره أضاف الدكتور مايكل بيتزر، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي، والتي تعتبر الراعي الرئيس للحدث: ”نحن سعداء لمساهمتنا في رعاية هذه الفعالية الهامة للعام الثامن على التوالي، نحن على ثقة أن فعالية إمش 2014 إلى جانب الأنشطة الأخرى التي نتولى رعايتها مثل تدرب في ياس، والرياضة في ياس وسباق ترايثلون ياس، تساهم معاً في توفير برنامج كامل من الأنشطة التي تشجع المجتمع لمزيد من النشاط، ويأتي دورنا في رعاية هذه الأنشطة تأكيداً على أهمية ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم لدورها البارز في القضاء على المشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة وتغيير نمط الحياة الرتيب والتخلي عن قلة الحركة“.

كما قال طارق العامري، المدير التنفيذي لحلبة مرسى ياس: ”تعد فعالية إمش 2014 من المبادرات الهامة ضمن قائمة برامج اللياقة البدنية والصحية التي تستضيفها حلبة مرسى ياس، نحن سعداء لاستضافة النسخة الثامنة من الحدث ولتعاوننا مجدداً مع مركز إمبيريـال كوليدج لندن للسكري، ومع الرعاة الرئيسيين الذين قدموا دعمهم لهذا الحدث“.

وأضاف: ”تؤكد حلبة مرسى ياس على مكانتها كمركز مجتمعي يوفر العديد من الفرص والأنشطة لتحسين الصحة العامة واللياقة البدنية في دولة الإمارات، ونشجع كل من يرغب في تحقيق تغيير إيجابي على التسجيل عبر الإنترنت للمشاركة معنا، انضموا إلينا وخذوا خطوة للسكري على حلبة مرسى ياس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com