امرأة تعيش حياة مصاصي الدماء لسبب غريب (صور)

امرأة تعيش حياة مصاصي الدماء لسبب غريب (صور)

المصدر: دعاء عبدالمنعم – إرم نيوز

تعيش امرأة أمريكية شابة حياة مصاصي الدماء، بسبب إصابتها بحالة مرضية نادرة، تجعلها تصاب ببثور مؤلمة إذا تعرضت لضوء الشمس لدقائق قليلة فقط.

وتُعاني ليتزي تيني، البالغة من العمر 22 عامًا، من مرض جفاف الجلد المصطبغ ”زيروديرما“، حيثُ يسبب لها حروقًا بعد التعرض لأشعة الشمس، وخضعت لعمليات جراحية 43 مرة، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وتُصيب هذه الحالة واحدًا في المليون، وعلى الرغم من معاناتها من هذه الأعراض منذ أن كانت طفلة، لم يحدد الأطباء حالة تيني، إلا عندما كانت في الثانية عشر من عمرها، وشخص أطباء الأمراض الجلدية حالتها بالقروح.

وتضطر تيني لارتداء قبعة في كل مرة تخرج فيها، وتضع في منزلها وسيرتها تقنية خاصة للوقاية من الشمس، وتعتمد على متر يقيس أشعة الشمس فوق البنفسجية.

وتضطر تيني التي تدرس في جامعة ولاية يوتا الأمريكية، إلى تحمل الأقوال القاسية والتعليقات من الغرباء.

وقالت تيني في وصف حالتها: ”إذا تعرض لأشعة الشمس لمدة 5 دقائق سوف أُحرَق، وسوف تتطور الحروق إلى سرطان الجلد مع مرور الوقت“.

وأضافت، أنه يجب عليها أن تؤمن نفسها وترتدي قفازات وأكمام وسراويل طويلة وتضع واقي الشمس، حتى يمكنها الخروج.

تعرضت تيني، قبل تشخيص حالتها، للتخويف في المدرسة بسبب مظهر بشرتها غير العادي، وكان زملاؤها لا يريدون أن يجلسوا بجانبها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com