الاشتباه بأول حالة ”إيبولا“ في موريتانيا

الاشتباه بأول حالة ”إيبولا“ في موريتانيا

المصدر: نواكشوط - من سكينة الطيب

أعلنت وزارة الصحة الموريتانية أن الحالة التي تم احتجزتها في مدينة ”عين فربة“ جنوب البلاد، غير مؤكدة أنها بسبب فيروس ”ايبولا“، وقالت الوزارة في بيان رسمي أنها توصلت إلى معلومات تفيد بوجود حالة يشتبه في بعض أعراضها بالإصابة بالفيروس القاتل، وأنه تم عزل هذه الحالة مع الممرض الذي باشرها وكل المتصلين بها.

وأوفدت الوزارة إلى عين المكان فريقا طبيا متخصصا مزودا بجميع الوسائل من أجل الكشف عن الحالة وأخذ العينات لاستكمال الفحوص اللازمة.

وكانت مصادر طبية قد أكدت أن أول حالة إيبولا تم تسجيلها السبت في موريتانيا، تحديدا في أقصى الجنوب الشرقي بمدينة عين فربة، لامرأة مصابة دخلت موريتانيا منذ أسبوع عبر الحدود الجنوبية الشرقية مع مالي، ولم تلاحظ عليها أية أعرض وقت دخولها.

وكانت السلطات الموريتانية قد اتخذت إجراءات مشددة في جميع نقاط العبور لتمنع انتقال الفيروس إلى الدولة من خلال توزيع فرق صحية مدربة على الكشف عن المرض تتوفر على سيارات إسعاف مجهزة في البوابات الحدودية للبلد .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com