دراسة: السمنة تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان

دراسة: السمنة تزيد من مخاطر الإصابة...

باحثون بريطانيون يقولون إن الوزن الزائد يساهم في أكثر من 12 ألف حالة سرطان يتعرض لها سكان المملكة المتحدة سنويا.

لندن- كشفت دراسة أجريت حديثا عن أن زيادة الوزن والسمنة تزيدان من مخاطر الإصابة بعشرة من أكثر أنواع السرطان انتشارا.

وقال العلماء إن ”الوزن الزائد يساهم في أكثر من 12 ألف حالة سرطان يتعرض لها سكان المملكة المتحدة كل عام“، مشيرين إلى أنه ”إذا ما استمر الحال على ما هو عليه سيتم تشخيص 3700 سرطاناً إضافية سنويا“.

وبحسب الدراسة التي نُشرت في مجلة ”لانسيت“ الطبية، أوضح العلماء أن ”مؤشر كتلة الجسم يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان، من خلال عدد من عمليات مختلفة، اعتماداً على نوع السرطان“.

وكثيراً ما يحذر الأطباء من زيادة الوزن، التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

وبقيادة علماء من كلية لندن للصحة والطب، جمع باحثون بيانات عن خمسة ملايين شخص يعيشون في المملكة المتحدة، وجرى رصد التغيرات على صحتهم خلال فترة سبعة أعوام.

ووجد العلماء أن كل زيادة بمقدار 13-16 كلغم في الوزن ”مرتبطة بستة أنواع من السرطان“، لافتين إلى أن سرطان الرحم يعد الأكثر انتشاراً عند زيادة الوزن، وكذلك المرارة، والكلى، وسرطان عنق الرحم والغدة الدرقية.

وبحسب الدراسة، كان سرطان الدم الأقل انتشاراً عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن.

وكان الناس الذين لديهم مؤشرا مرتفعا لكتلة الجسم (محسوبة باستخدام الوزن والطول)، أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد والقولون والمبيض، إضافة إلى سرطان الثدي بعد انقطاع الطمث عند النساء.

ويقول الباحثون إنه ”على الرغم من أن السمنة مرتبطة بتطور السرطانات الأكثر شيوعا -التي تمثل 90٪ من حالات السرطان التي شُخصت في المملكة المتحدة- أظهرت بعض الحالات أنه لا توجد أي صلة على الإطلاق بين السرطان وزيادة الوزن“.

وهناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن ارتفاع كتلة الجسم مرتبطه بوجود فرصة أقل للإصابة بسرطان البروستاتا.

وقال الدكتور كريشنان باسكران، الذي قاد البحث: ”كان هناك الكثير من الاختلاف في تأثير مؤشر كتلة الجسم على أمراض السرطان المختلفة، فعلى سبيل المثال، خطر الإصابة بسرطان الرحم مرتبط بشكل كبير في ارتفاع مؤشر كتلة الجسم، لكن لسرطان آخر رأينا زيادة أكثر تواضعا في خطر الإصابة أو أي تأثير على الإطلاق“.

وحسب الأطباء فإن ”هذا الاختلاف يخبرنا أن مؤشر كتلة الجسم يؤثر على مخاطر الإصابة بالسرطان من خلال عدد من عمليات مختلفة، اعتمادا على نوع السرطان“.

وقال الباحث في معهد أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، توم ستانسفيلد: ”على الرغم من أن العلاقة بين السرطان والبدانة معقدة، فمن الواضح أن الوزن الزائد يزيد من خطر إصابتك بالسرطان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com