دراسة: تناول الطعام بشكل أقل يطيل العمر

دراسة: تناول الطعام بشكل أقل يطيل العمر

المصدر: براغ- من الياس توما

أكد المختص بأمراض السمنة، البروفيسور التشيكي ”شتيبان سفاتشينا“، أن السمنة تنشأ نتيجة لخلل في عملية دخل وإنفاق الجسم من الطاقة، مشيرا إلى أن العوامل الأخرى التي يلقي الناس المسؤولية عليها في هذا الأمر؛ مثل التقدم في العمر وتأثير الهرمونات وتباطؤ عملية الاستقلاب تلعب أدوارا ثانوية.

وأشار- في دراسة حديثة له- إلى أن دخل الجسم من الطاقة، يتوجب أن يكون لدى أغلب الناس حوالي 6000 سعرة حرارية يوميا، أما مايحدث الآن، فهو أن الإنسان يتناول طعاما يحتوي على ضعف هذا العدد، ويترافق ذلك في الأغلب أيضا مع قلة الحركة والتواجد في حالة من التوتر.

وأكد أن وصول كميات أقل من الطاقة إلى الجسم تجعل الإنسان يعيش عمرا أطول، لأن ذلك يؤثر على آليات عمل المورثات الغذائية، كما أن الإفراط في الطعام أو قلته يؤثران على وتيرة آداء مختلف الجينات، الأمر الذي يؤدي إلى نشوء علاقة بالأمراض السرطانية والشريانية من جهة، في حين أن الإفراط بالطعام من جهة ثانية يحرض على نشوء الأمراض.

وحذر من اتباع الحميات الغذائية العنيفة قصيرة الأجل لتخفيض الوزن مؤكدا أنها ليست صحية وليست فعالة ، موصيا بأن تكون عملية تغيير العادات الغذائية تدريجية ومستمرة وقابلة للتحكم بها، كما يتوجب على الإنسان ان يغير من أسلوب حياته من خلال تعريض نفسه لتوتر أقل وممارسة الحركة والتحكم بالشهية للطعام.

ونبه إلى أن البدانة والتوتر يرتبطان ببعضهما في الكثير من الأوقات، ولذلك شدد على أنه في حال الرغبة بعدم زيادة الوزن يتوجب تناول طعام صحي وقليل وممارسة الحركة المناسبة للجسم والتمتع بنوم جيد ومنح الجسم الفرصة للاسترخاء والابتعاد عن التوتر.

وأكد أن الإنسان يستطيع أن يخفض دخل الجسم من الطاقة والابتعاد عن البدانة من خلال خمس خطوات هي: التقليل يوميا من عدد السعرات الحرارية التي تدخل الجسم، وتجنب الوجبات السريعة، والحد من تناول السوائل الحلوة المذاق، وممارسة النشاط البدني، وشراء المواد الغذائية بشكل ذكي من خلال عدم التسوق عندما يكون الإنسان جائعا، والتقليل من تخزين المواد الغذائية المغرية التي تحتوي على سعرات حرارية عالية في المنزل.

ولفت إلى أن الطبيب اليوناني الشهير ”هيبوقراطيس“ قد أكــد قبل أكثر من 2000 عام، أن ”طعامك سيحدد عمرك“، مؤكدا أن هذا القول الحكيم لم يفقد معناه حتى الآن، بل على العكس من ذلك تعزز سريانه، لأن الإنسان في السابق لم يكن قادرا على الاختيار كثيرا في موضوع ما يتناوله من طعام، أما الآن فإن الحيارات كثيرة، ومغرية وتتضمن طاقة كبيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com