فيروس الإيبولا يطغى على تفشي الكوليرا في الكاميرون

فيروس الإيبولا يطغى على تفشي الكولي...

مستشار المنظمة الطبية الدولية للصحة العامة في المنطقة، يؤكد أن الوباء تسبب في زيادة عدد الوفيات خلال الشهور القليلة الماضية بصورة تدعو للقلق، إذ ارتفعت نسبة الوفيات إلى 4.8% من عدد المصابين، أي أكثر من ضعف أقصى نسبة محددة في دليل منظمة الصحة العالمية.

ياوندي- قال خبراء بقطاع الصحة إن وباء الكوليرا الذي ظهر في شمال الكاميرون أدى إلى وفاة 65 شخصا على الأقل، وأصيب به نحو 1300 آخرين خلال شهرين، في الوقت الذي تحول فيه اهتمام العالم إلى مكافحة فيروس الإيبولا في غرب افريقيا.

وأضافوا أن الحملة العنيفة التي تشنها حركة بوكو حرام النيجيرية الإسلامية المتشددة في المنطقة، تعطل جهود مكافحة تفشي المرض.

وفي الأسبوع الماضي فقط تم تسجيل نحو 185 حالة يشتبه أنها اصابة بالكوليرا، في مناطق موجودي وهينا وبورها الكاميرونية على الحدود مع نيجيريا. ومن المتوقع أن يرتفع عدد الوفيات بعد أن أكدت الفحوص وجود المزيد من الحالات.

وقال مستشار المنظمة الطبية الدولية للصحة العامة في المنطقة، ريفيرا فاسكيز، إن السلطات الصحية في الكاميرون تحول الموارد لعمليات الفحص التي تتم في المعابر الحدودية والمطارات، تحسبا لظهور حالات إصابة بفيروس الإيبولا الذي قتل أكثر من 700 شخص في غينيا وسيراليون وليبيريا.

وأضاف: ”هذا يصرف الانتباه عن التعامل المناسب والسريع مع وباء الكوليرا“.

ولدى الكاميرون نحو مئة ألف جرعة من اللقاح المضاد لمرض الكوليرا، والذي ثبتت فاعليته عام 2012 أثناء تجربته في غينيا، لكن غياب الأمن في شمال البلاد حاول دون استخدام الحكومة لهذا اللقاح.

وأكد فاسكيز أن الوباء تسبب في زيادة عدد الوفيات خلال الشهور القليلة الماضية بصورة تدعو للقلق، إذ ارتفعت نسبة الوفيات إلى 4.8% من عدد المصابين، أي أكثر من ضعف أقصى نسبة محددة في دليل منظمة الصحة العالمية.

ويقرع تفشي المرض في الكاميرون التي يقطنها 22 مليون شخص أجراس الخطر بسبب سوء الأوضاع الصحية في البلاد خاصة في المناطق الريفية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com