كيف تخفف من تشنجات وحروق المعدة؟

كيف تخفف من تشنجات وحروق المعدة؟

المصدر: مدني قصري - إرم نيوز

تشنجات المعدة كثيرًا ما تشبه تقلصات القدم أو الساق، والتقلصات اللاإرادية في العضلة (عضلة المعدة)، والألم متغير، وفي بعض الحالات يمكن أن يكون شديدًا جدًا، فهو يحدث في معظم الأحيان بعد وجبة الطعام أو أثناء الليل.

وحروق المعدة تتميز عادة  بالشعور بالحموضة، يرافقها ارتجاع الحمض إلى الحلق أو الفم، وتحدث بعد تناول الوجبات.

الأسباب.

تشنجات المعدة يمكن أن تكون لها أسباب مختلفة جدًا، ففي كثير من الحالات ترتبط بالاستهلاك المفرط للأطعمة الحمضية، أو الحارة، أو الدهنية، أو المشروبات المثيرة. كما أن الإجهاد أيضًا محفز لتقلصات المعدة، وهذه التشنجات غالبًا ما تصيب الأشخاص العصبيين الذين يأكلون بسرعة، ويقومون بعمل شيء آخر أثناء الأكل، ولا  يأخذون الوقت الكافي للمضغ جيدًا.

وتكون تشنجات المعدة أيضًا أكثر شيوعًا خلال فترة الحمل، خاصة في الثلث الثالث، لا سيما نتيجة لإنتاج هرمون ”البروجسترون“ الذي يسبب استرخاء عضلات الجهاز الهضمي.

ويمكن أيضًا أن تكون هذه التشجنات وما يرافقها من مغص بسبب التسمم الغذائي، وفي هذه الحالة تنشط هذه التقلصات لطرد المواد الغذائية الملوثة من الجسم، وتتوقف بعد القيء.

والحروق المعدية يمكن أيضًا أن تكون ناجمة عن اتباع نظام غذائي غير متوازن، وغني جدًا بالدهون، والأطعمة الحمضية، والأطباق الحارة، أو المشروبات الغازية، كما أن تناول بعض الأدوية، مثل الأسبرين، يمكن أن يسبب أيضًا حروقًا.

الرهان على العلاجات الطبيعية.

بعض العلاجات الطبيعية يمكن أن تساعد بتخفيف آلام المعدة، وعصير الملفوف (على شكل أمبولات، في الصيدلية أو في محلات العطارة) فعال جدًا، ويمكن أيضًا تناول منقوع الزنجبيل، من خلال نقع قطعة صغيرة من الزنجبيل الطازج في كوب من الماء المغلي ثم تناوله، كما  يمكن أيضًا إعداد منقوع الريحان، أو الشبت، أو الصفصاف الأبيض، كما أن نقيع عرق السوس والخبازي فعال أيضًا.

المعالجة المثلية أو الهوميوباثي.

ويحسب تقرير مجلة  femmeactuelle يقول أخصائيو المعالجة المثلية أو الهوميوباثي إن هذا العلاج البديل  يمكن أيضًا أن يخفف من آلام المعدة، وإذا كانت الآلام بسبب الإجهاد والتوتر النفسي يمكن تناول ثلاث حبيبات من حامض الكبريتيكوم 5 CH ثلاث مرات في اليوم، وإذا كانت مصحوبة بارتداد (تقيّء) يمكن تناول  خمس حبيبات من الأرجنتوم النتريوم 9 CH ثلاث مرات في اليوم.

وأخيرًا تنصح أخصائية المعالجة المثلية بعدم التردد بتقسيم وجبات الطعام، وإذا كانت تشنجات المعدة مؤلمة جدًا هناك أدوية متوافرة في الصيدلية لتخفيفها.

كيفية منع تشنجات المعدة.

لتجنب التشنجات، والمغص، وحروق المعدة، لا بد من مراقبة محتويات صحن الأكل، ولا بد من تجنب الأطباق التي تحتوي على الكثير من الدهون المقلية، أو التي تكون مع صلصة، والأطعمة الحمضية، مثل: التفاح، والطماطم، والبصل النيء، ويفضل الأطعمة ذات الملمس الكثيف، مثل: الموز والأرز على سبيل المثال.

كما يجب الحد من تناول المشروبات المثيرة والمشروبات الغازية، والابتعاد عن الكحول والتبغ، مع أخذ الوقت الكافي للمضغ جيدًا، وبهدوء، مع التركيز على عملية الأكل، كما ينبغي أيضًا تجنب النوم بعد الوجبات، ولا بد من الانتظار على الأقل 1:30 إلى 2 ساعة قبل النوم، وهو الوقت الذي يمكن الاستفادة منه للمشي في الهواء النقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com