دراسة: مشاهدة التلفزيون تضاعف فرص الإصابة بالجلطة

دراسة: مشاهدة التلفزيون تضاعف فرص الإصابة بالجلطة

كشفت دراسة جديدة، أن مشاهدة التلفزيون، تساهم في مضاعفة فرص تجلط الدم،  حتى لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة.

وأظهرت الدراسة، التي عرضت أخيرًا خلال اجتماع بجمعية القلب الأمريكية، أن مشاهدة التلفزيون تضاعف تقريبًا فرصة الإصابة بالجلطات، وفق نتائج دراسة أجريت على 15 شخصًا، تتراوح أعمارهم بين 45 و64 عامًا في الولايات المتحدة.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن الباحثة المشاركة بالدراسة، ماري كوشمان، قولها: إن “مشاهدة التلفزيون نفسها ليست سيئة، ولكن المشكلة تكمن، في أن الأشخاص يميلون لتناول الوجبات الخفيفة والجلوس لفترات طويلة أثناء المشاهدة”.

ودرس الباحثون جلطات الدم، في عروق الساقين والذراعين والرئتين، والمعروفة باسم “الجلطات الدموية الوريدية” أو (في تي إي)، ووجدت الدراسة، أنه على الرغم من أن الإصابة بالسمنة أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يشاهدون التلفاز، إلا أن حوالي 25 % فقط من حالات الإصابة بالجلطات، يمكن تفسيرها بوجود السمنة.

وتنصح كوشمان بالقول: “فكر في كيفية استغلال وقتك بأقصى درجة؛ لعيش حياة صحية، يمكنك استخدام الدراجة الرياضية الثابتة، أو جهاز السير الكهربائي أثناء مشاهدة التلفزيون؛ لمساعدتك على التحرك، أو يمكنك السير لمدة 30 دقيقة قبل مشاهدة التلفزيون”.