دراسة: المرضى أكثر عرضة للموت في نهاية الأسبوع

دراسة: المرضى أكثر عرضة للموت في نهاية الأسبوع

المصدر: إرم- (خاص) من بلقيس دارغوث

حذر علماء يابانيون من ”تأثير نهاية الأسبوع“ بعد أن أجروا دراسة على 55 مليون مريض، ليكشتفوا أن المرضى أكثر عرضة للموت مساء السبت.

وكشف فريق من الباحثين في جامعة ”طوهوكو“ اليابانية أن 17% من المرضى فارقوا الحياة،السبت بعد الظهر.

وتأتي هذه الدراسة بعد أخرى مشابهة أعدت في ستوكهولم حذرت المرضى من إجراء عمليات خلال فترة بعد الظهر أو في شهر شباط/فبراير.

وكانت الدراسة السويدية راقبت المعلومات الصادرة عن مستشفى ألماني لـ 219 ألف مريض.

وتبين أن الخضوع لعمليات أثناء فترة ما بعد الظهر زاد خطورة احتمال الموت بـ 21% مقارنة بالذين أجروا العملية في أوقات أخرى من النهار.

أما العمليات في نهاية الأسبوع فرفعت النسبة لـ 22% مقارنة ببقية أيام الأسبوع؛ وفق ما جاء في صحيفة ”دايلي مايل“.

وكان شباط /فبراير الأكثر تسجيلا للوفيات مقارنة بالشهور الأخرى التي شهدت العمليات.

وينوي الباحثون إجراء المزيد من التقصي لمعرفة أسباب الفروقات بين مواعيد ومواقيت العمليات وتأثيرها على فرص نجاة الإنسان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة