متداولة
تعبيريةمتداولة

صورة رضيع على قارعة الطريق تثير تعاطفاً عارماً في الجزائر

أثارت صورة لرضيع ملقى على الطريق في مدينة "المسيلة" الجزائرية تفاعلا واسعا بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعقب تكهنات سادها الغموض بشأن تفسير الواقعة، تبيّن أن حادث سرقة وراء إلقاء الرضيع على ناصية الطريق، وسرعان ما أعيد الطفل إلى أحضان أمه.

وأعلنت إحدى الصفحات المحلية المختصة بأخبار المدينة على "فيسبوك" العثور على طفل رضيع على حافة طريق "الزرزور" على قيد الحياة، ويبلغ من العمر حوالي 5 أشهر، تم نقله إلى مستشفى "بن سرور" القريب.

مواقع تواصل
مقتنيات الطفلمواقع تواصل

وأثارت القضية اهتمام الرأي العام الجزائري، وعرض ناشط تبني الطفل إذا لم يظهر أهله قائلا: "لاحول ولا قوة إلا بالله، حسبنا الله ونعم الوكيل، ياخاوتي في حالة ما إذا تعسر الأمر في وجود الوالدين، راني قابل نجيبو يتربى عندي مع وليداتي و الله المستعان وجازاكم الله كل خير".

أخبار ذات صلة
مصر.. مفاجآت جديدة "صادمة" في قضية "طفل شبرا"

وحملت بعض التعليقات نبرة غاضبة إذا كانت كانت الأم متورطة في قضية إهمال تجاه الرضيع.

وجاءت النهاية السعيدة حين أعلنت صفحة محلية أخرى أنه بعد أن شغلت الرأي العام الجزائري صور طفل رضيع ملقى على الأرض الأسبوع الماضي في ولاية المسيلة، تم إرجاع الطفل لأحضان أمه بعد اتصالها بالدرك الوطني.

وتبيّن أن السبب يعود إلى سرقة سيارة الأم من أشخاص مجهولين ينحدرون من الغرب الجزائري، حيث كان الطفل داخل المركبة، وقاموا بالتخلص من الطفل على حافة الطريق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com