السلطات الإسبانية تتعامل مع حادث مروري
السلطات الإسبانية تتعامل مع حادث مروري متداولة

تقرير: ارتفاع كبير بحوادث الطرق المميتة خلال الصيف في إسبانيا

أفادت السلطات الإسبانية، بأن أشهر الصيف شهدت مجموعة كبيرة من حوادث الطرق؛ خلفت 234 حالة وفاة، بزيادة 4% عما كانت عليه في الفترة نفسها من العام 2022، وهو أعلى رقم في آخر خمس سنوات أيضًا".

ونقلت صحيفة "تونتي مينتوس" الإسبانية عن وزير الداخلية فرناندو غراندي مارلاسكا، قوله إن "السلطات سجلت 223 حادثًا مميتًا على الطرق، متسببة بأربع وفيات بالمتوسط يوميًا، ورفعت متوسط عدد المصابين الذين أدخلوا إلى المستشفيات بنسبة 13% عما كانت عليه في العام الماضي".

ووفق الوزير فإن "الانحراف عن الطريق، المرتبط بالسرعة المفرطة، هو الحادث المميت الذي يتسبب في أكبر عدد من الضحايا، حيث تسبب هذا النوع من الحوادث بوفاة 95 شخصًا، فيما تلاه حوادث الاصطدام الأمامي التي تسببت بـ 41 حالة وفاة".

وتوزعت الحوادث على شهري الصيف بواقع 112 حادثًا في شهر يوليو/ تموز الماضي، كان ضحيتها 118 شخصًا، و111 حادثًا، خلفت 118 وفاة، في شهر أغسطس/ آب الماضي بزيادة 21 وفاة عن أغسطس/ أب 2022".

كما أظهرت بيانات المديرية العامة للمرور "DGT"، زيادة في الوفيات على الطرق السريعة، حيث سُجلت 67 حالة وفاة، بزيادة 17 حالة عن العام 2022، وبالرغم من هذه البيانات، فإن الطرق التقليدية لا تزال تتصدر أعلى معدلات للوفيات، بمعدل ثلاث من كل أربع وفيات.

صحيفة "تونتي مينتوس" الإسبانية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com