نموذج مصغر لـ "تيتانيك" معروض بمتحف في نيويورك
نموذج مصغر لـ "تيتانيك" معروض بمتحف في نيويورك

الكشف عن أسرار جديدة لسفينة تيتانيك (صور)

بعد أكثر من قرن على غرقها، أظهرت أول عمليات "مسح ضوئي" كاملة الحجم على الإطلاق حطام سفينة "آر إم إس تيتانيك" تفاصيل هامة.

وقالت قناة "WISN 12 NEWS" الأمريكية، إنه "تم جمع آلاف الصور الرقمية من قبل الخبراء لإنشاء إعادة بناء ثلاثية الأبعاد مذهلة للحطام، الذي يقع الآن على بعد 350 ميلًا بحريًّا قبالة ساحل نيوفاوندلاند في كندا".

ووقع حادث غرق الـ"تايتنك" في مساء يوم الـ 14 من نيسان/أبريل 1912، حيث كانت السفينة متجهة من مدينة "ساوثهامبتون" البريطانية إلى مدينة نيويورك في الولايات المتحدة عبر مياه المحيط الأطلسي.

ويأمل الخبراء أن تكشف الدراسات التي أجريت على عمليات المسح المزيد من الألغاز المحيطة بما حدث في ليلة تحطم السفينة، بعد اصطدامها بجبل جليدي في المحيط الأطلسي؛ ما أسفر عن مقتل نحو 1517 من بين 2224 شخصًا كانوا على متنها.

وقال باركس ستيفنسون، أحد المحللين في عمليات المسح لشبكة "بي بي سي" البريطانية: "لا تزال هناك أسئلة أساسية تحتاج إلى إجابة حول السفينة، النموذج هو إحدى الخطوات الرئيسة نحو البحث القائم على الأدلة، وليس التكهنات".

والمسح الجديد يكشف عن رؤية كاملة لسفينة تيتانيك، وهذا الحطام يوجد في جزأين، مع فصل القوس عن المؤخرة بنحو 800 متر، ويحيط بالحطام حقل ضخم من بقايا السفينة المكسورة.

وأجرى عمليات المسح في صيف عام 2022 شركة "ماجيلان"، وهي شركة لرسم خرائط أعماق البحار، وشركة "أتلانتك برودكشن،" التي تنتج فيلمًا وثائقيًّا عن المشروع.

وأمضت الغواصات أكثر من 200 ساعة في التقاط 700000 صورة من كل زاوية من زوايا السفينة لإنشاء الشكل ثلاثي الأبعاد.

ويعتقد الخبراء أن نقل الحطام إلى اليابسة "خطير للغاية" بسبب هشاشته وتآكل جزء كبير منه.

وبدأ استكشاف "تيتانيك" على نطاق واسع بعد اكتشاف الحطام في عام 1985، لكن ضخامة السفينة، جعلت مهمة تصويرها، في ظل ظلمة المياه العميقة، صعبة بحيث لا تظهر فقط سوى لقطات محيرة للسفينة المتحللة - وليس كل شيء.

ومن جهته، قال جيرهارد سيفرت، الذي يعمل في شركة "ماجلان" وهو من قاد التخطيط للبعثة، إنه "أكبر مشروع مسح ضوئي تحت الماء ينفذ على الإطلاق".

وأوضح أن "الحطام على عمق نحو 4000 متر، ويمثل هذا تحديًا، إذ توجد تيارات في الموقع أيضًا، ولا يسمح لنا بلمس أي شيء حتى لا نتلف الحطام".

وأضاف: "التحدي الآخر هو أنه يجب عليك رسم خريطة لكل سنتيمتر مربع - حتى الأجزاء غير المهمة، مثل حقل الحطام، ويجب عليك رسم خريطة للوحل، لكنك تحتاج إلى هذا لاستكمال كل هذه الأشياء المثيرة للاهتمام."

ويظهر المسح حجم السفينة، بالإضافة إلى بعض التفاصيل الدقيقة، مثل الرقم التسلسلي على إحدى المراوح.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com