احتجاجات سابقة للمعلمين في البرتغال
احتجاجات سابقة للمعلمين في البرتغال متداولة

البرتغال.. تفاقم نقص أعداد المعلمين للعام الدراسي المقبل

ذكرت صحيفة "Acoriano Ariental" البرتغالية، أن قطاع التعليم البرتغالي عانى من نقص واضح في عدد المعلمين خلال العامين الأخيرين.

واستنادًا إلى حقيقة أنه لم يتبق سوى 20,800 معلم فقط للتوظيف المستقبلي ضمن نطاق احتياطيات التوظيف، بالإضافة إلى عدد حالات التقاعد في السنوات المقبلة، فإن كل شيء يشير إلى أن النقص سيتفاقم في العام الدراسي 2023/ 2024، وفق اتحاد الرابطة الوطنية للمعلمين البرتغالي "Fenprof".

وقالت الصحيفة، إنه على مدار العام التقويمي الحالي وحتى نهاية سبتمبر/ أيلول المقبل، سيتقاعد 2492 معلمًا، كما سيتقاعد بحلول ديسمبر/ كانون الأول المقبل أكثر من 3500 معلم، أي بزيادة 45% عن العام 2022.

وتوقعت الصحيفة، أن يزداد الرقم في الأعوام المقبلة، ما ينذر بأعوام ينقص فيها عدد المعلمين أكثر، حسب تقديرات الاتحاد أيضًا.

وأضافت أن وزير التعليم البرتغالي، جواو كوستا، أعلن في وقت سابق عن تلبية 97.7% من احتياجات المدارس، حيث تم ملء 12.814 شاغرًا تعليميًا من أصل 13.487 عدد الشواغر المطلوبة.

وقال كوستا: "تم طلب 386 شاغرًا تعليميًا إضافيًا هذا العام، مقارنة بالعام الماضي".

وتابع: "إن أكبر أوجه القصور والنقص موجودة في معلمي مواد تكنولوجيا المعلومات والكيمياء والفيزياء والجغرافيا والبيولوجيا والجيولوجيا".

وقالت الصحيفة، إن هناك نقصًا في عدد المعلمين المتمرسين لتلبية حاجات الطلاب، كما تبرز الحاجة إلى استعادة المعلمين الشباب الذين تركوا المهنة، وجذب شباب آخرين إلى الدورات التدريبية التأسيسية التي تؤهلهم للقيام بالمهام التعليمية والتدريس بشكل مهني.

المصدر: صحيفة "Acoriano Ariental" البرتغالية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com