ملكة جمال المُتحولين جنسيًا تُوقع عقدًا لعرض أزياء لانجري

ملكة جمال المُتحولين جنسيًا تُوقع عقدًا لعرض أزياء لانجري

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

حصلت روز بامي على الجائزة الثانية في المُسابقة الوطنية لملكات الجمال التي عُقدت في مدينة ليدز شمال إنجلترا، بمشاركة 11 امرأة، وذلك بعد أن طبعت في أذهان لجنة الحكم، خلال تعبيرها عن طموحاتها كمتحولة جنسياً بأنها تضع نصب عينيها أن تصبح رمزاً عالمياً للتألق والفتنة.

وكانت المفاجأة التي لم تتوقعها الشابة البالغة من العمر (22 عامًا) والمقيمة في مقاطعة ”دورهام“ شمال إنجلترا توقيعها على عقد عرض أزياء مع شركة للملابس الداخلية كجزء من جائزتها Sensalle.

لم تتخيل بامبي أن يحصل ذلك وتبدأ رحلتها في عالم عرض الأزياء، وصرّحت لوسائل إعلامية بريطانية بأنها ستقوم بتصوير عشر لقطات بالملابس الداخلية لانجري، مُعبرة عن ارتباكها وتخوفها قليلاً لأن التجربة جديدة عليها.

وذكرت أن عرضها للملابس الداخلية سيشجع مجتمع المتحولين جنسياً على عدم الخجل والانطلاق دون قيود لتحقيق أحلامهم، مبينة أنها شعرت بخيبة أمل لحصولها على الجائزة الأولى في المسابقة، ولكن عقد عرض الأزياء حقق لها حلمها.

ووُلدت بامي ”صبياً“ وكان اسمها ”بول يتون“ وعندما كانت في سن الرابعة أخبرت والدتها جولي أنها تشعر بعدم انتمائها لجنس الذكور، وبوصولها للمرحلة الثانوية كانت تشعر بالخوف من مغادرة المنزل، لتقرر بناء ذاتها الحقيقية التي تجد من خلالها نفسها.

 في الرابعة عشرة من عمرها قررت أن تُطيل شعرها وتضع مساحيق التجميل وترتدي الزي المدرسي للبنات، وعند بُلوغها 18 عاماً أجرت عملية تغيير جنس كاملة وغيرت اسمها، و ما دفعها لعمل ذلك مزاح أحد الأصدقاء بأنها تبدو كأنها باميلا أندرسون.

sex

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة