”صراعٌ على الثوب“.. يوم يؤكد الملكية الفلسطينية

”صراعٌ على الثوب“.. يوم يؤكد الملكية الفلسطينية

المصدر: القدس – من نهيل أبو غيث

تعدت محاولات الاحتلال ”الإسرائيلي“ في سلب الفلسطينيين حقهم في الأرض والحياة، إلى سرقة تراثهم من الزي والمأكولات الشعبية التي اشتهرت بها فلسطين كالحمص والفلافل، لذلك ارتأت الشاباتان الفلسطينيتان، لانا حجازي ومي الليلي، توجيه دعوة لجميع المواطنين لارتداء الزي الفلسطيني يوم الـ25 من تموز/يوليو، لتأكيد هويته الفلسطينية.

”عندما رأيت وصديقتي عارضة إسرائيلية ترتدي زينا الفلسطيني على أنه من تراثهم، آثار حفيظتنا وسخطنا، لذلك بحثنا عن طريقة نحاول فيها مقاومة الاحتلال ومنعه تهويد تراثنا، فقررنا توجيه دعوة لارتداء الزي الفلسطيني، لمقاومة سرقته من قبل الاحتلال“، قالت لانا حجازي، (29 عامًا).

وأضافت، لـ شبكة ”إرم“ الإخبارية: قررت ومي الليلي، (29 عامًا)، من غزة، منذ نحو سبعة أشهر، التنسيق ليوم خاص للزي الفلسطيني من خلال ارتدائه من قبل جميع المواطنين والمؤيدين لنا ”.

وتابعت: ستكون فعاليات يوم الزي الفلسطيني- الذي قررناه في تموز/يوليو، وهو شهر مليء بالمناسبات التراثية – في كل من القدس ورام الله وغزة وعمان.
وتدعو حجازي جميع المواطنين إلى المشاركة في هذا اليوم ”وين ما كنت البس فلسطيني، لأنه واجب وطني، ومقاومة لإثبات حقنا بتراثنا وتاريخنا، فالإسرائيليون يحاولون صنع تاريخ لهم من خلال سرقة تاريخنا“.

وعن فعاليات يوم الزي الفلسطيني، تبين: سننطلق صباحًا بمسيرة تراثية من أمام مقر البلدية في رام الله مرتدين جمعينا الزي الفلسطيني لحين الوصول إلى مركز بلدنا، وستتواجد هناك فرقة التراث في الأمن الوطني التي ستقدم وصلة دبكة، وفي القدس سيتواجد مئة شاب وشابة على مدرج باب العامود وسيتضمن اليوم العديد من الفعاليات.

وتواصلت حجازي مع عدد من مؤسسات فلسطينية تعنى بالتراث وبدورها أبدت استعدادًا لتواجدها والمشاركة وإعجابها بالفكرة كونها مميزة ومختلفة، وفق قولها.

وتوضح ”في غزة سيكون أيضًا عرضًا للدبكة ومسيرة تراثية، بمساعدة في التنسيق وتنظيم الفعالية من قبل الشاب عمر أبو شاويش“.

وعن قلة توفر الزي الفلسطيني خاصة للرجال المعرض للاختفاء، بينت أنه بإمكانهم ارتداء ”الكوفية والعقال“ في يوم الزي، وشددت على ضرورة وجوده فيما بعد، وخاصة زي النساء الذي يطرز باليد بعيدًا عن تلك الأثواب التي يتم تطريزها عن طريق ”ماكينات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة